الخبز الأسمر وأهم فوائده لمرضى ضغط الدم ومحاذيره

يُعد الخبز من الأطعمة الأساسيّة حول العالم، وقد يعود ذلك إلى مذاقه وفوائده الغذائية وسهولة نقله، ويوجد العديد من الأنواع له منها الخبز الأسمر، إذ يتم تصنيعه بطرق مختلفة وباستعمال مكونات مختلفة.

والخبز الأسمر هو أحد أنواع الخبز المشهور بفوائده، ويتم صناعته من القمح بشكل كامل، كما أنه يتكون من ثلاث أجزاء تكون قابلة للأكل وهي السويداء والنخالة وجنين القمح وكل واحد منهم يكون له فوائد مختلفة بحيث تكون حبوب القمح كاملة وسليمة عندما يتم معالجتها.

فوائد الخبز الأسمر

هو مصدر للعديد من العناصر الغذائية المهمّة، وذلك كونه يُصنّع من الحبوب الكاملة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية وفيتامينات بي B، فيتامين إي E، الزنك والمغنيسيوم.

يحتوي الخبز الأسمر على الألياف الغذائية التي يتمّ هضمها بسرعة أقلّ من غيرها، مما يساعد في الحفاظ على الشعور بالشبع وامتلاء المعدة وعلى مستويات من الطاقة لفترة زمنية أطول.

الخبز الأسمر غني بالمواد المغذية والألياف الغذائية التي تؤدي إلى ارتفاع بطيء في مستوى السكر في الدم وتحرير القليل من الإنسولين.

لذا، فإنَّ استهلاك حصص محددة من الخبز الأسمر خلال اليوم بدلاً من الخبز الأبيض يحافظ على مستويات سليمة من السكر والأنسولين في الدم.

يحمي الخبز الأسمر من اضطرابات الجهاز الهضمي حيث تؤدي الألياف مع شرب كميات كافية من الماء إلى جعل حركة الأمعاء سريعة وسهلة نسبياً، مما يعالج مشكلة الإمساك، بالإضافة إلى أن الأغذية الغنية بالألياف قد تساهم في تقليل خطر الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب أو السكري.

الخبز الأسمر مصدر رئيسي للطاقة حيث إن تناول الكربوهيدرات المعقدة تحديداً قبل التدريب يساعد في المحافظة على مستويات سليمة وثابتة من الجلوكوز، الذي يمنع انخفاض الطاقة خلال التدريبات الرياضية.

فوائد الخبز الأسمر للريجيم

أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Indian Journal of Science and Technology عام 2010، إلى أن نخالة القمح تساعد على التحكم بالوزن، حيث يمكن تناول الأطعمة الغنية بها بدلاً من الأطعمة العالية بالدهون والسعرات الحرارية، كما أن إضافة الألياف للحمية الغذائية يساهم في تحفيز الشعور بالشبع، مما يقلل من الإفراط في تناول الطعام، وبالإضافة إلى ذلك، فإن تناول الأطعمة الغنية بالألياف يزيد من حرق السعرات الحرارية، وذلك لأنها تتطلب طاقة أكبر لهضمها في الجسم.

محاذير استخدام الخبز الأسمر

الأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح: إذ تظهر لديهم ردة فعل تحسسية تجاه الأطعمة المحتوية على القمح، أو عند تناوله وفي بعض الحالات عند استنشاق دقيق القمح وتظهر بعض الأعراض والعلامات على الشخص المصاب بالحساسية في غضون دقائق إلى ساعات بعد تناول الطعام المحتوي على القمح، ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي: الانتفاخ، أو الحكة، أو التهيج في الفم أو الحلق
طفح جلدي، وحكة أو تورم.

الأشخاص الذين يحتاجون إلى اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات أو منخفض الألياف ويجب على هؤلاء الأشخاص التقليل من استهلاك الخبز الأسمر لعدم توافقه مع أنظمتهم خاصةً عند استهلاكه بكميات كبيرة.

مرضى الكلى ويجب عليهم تجنّب الخبز الأسمر لمحتواه العالي من البوتاسيوم، إذ إن الكلى المصابة تسمح بتراكم البوتاسيوم في الدم، وهذا من شأنه التسبب بمشكلات في القلب، كما يمكن أن تحدث مشاكل أخرى عند ارتفاع أو انخفاض مستويات البوتاسيوم بشكل كبير في الدم.

الخبز الأسمر وأهم فوائده لمرضى ضغط الدم ومحاذيره