أضرار نقص الفيتامين B من الدم وكيفية علاج هذه المشكلة

يتكون الفيتامين B أو ما يطلق عليه اصطلاحا بفيتامين B- ، من ثمانية فيتامينات أساسية وهي: فيتامين B1 أو الثيامين وفيتامين B2 أو الريبوفلافين وفيتامين B3 أو النياسين وفيتامين B5 أو حمض البانتوثينيك وفيتامين B6 وفيتامين B7 أو البيوتين وفيتامين B9 أو حمض الفوليك وفيتامين B12.

وهناك الكثير من فوائد فيتامين B للدم والتغذية والصحة العامة، فكل واحد من هذه الفيتامينات يلعب دورا أساسيا في تنظيم عمل الجسم والمساعدة في الحصول على موارده المختلفة من الأطعمة التي يتناولها، بالإضافة إلى دور هذه الفيتامينات بشكل عام في تركيب الحمض النووي الذي يحمل المادة الوراثية، ويمكن الحصول على هذه الفيتامينات من الأطعمة المختلفة أو على شكل متممات غذائية بحسب حاجة الشخص والعوز الحاصل عنده.

نقص الفيتامين B وفقر الدم

إن فقر الدم هو الحالة المرضية التي يحصل فيها نقص تعداد الكريات الحمراء عن الحد الذي يكفي لتغذية النسج المختلفة، أو عند انخفاض كمية الهيموغلوبين -أو الخضاب- المسؤول عن حمل الأوكسجين إلى الأنسجة عن الحد الأدنى الطبيعي، وبعبارة أخرى، فقر الدم يؤدي إلى إنقاص قدرة الدم على تزود الأنسجة بالأكسجين.

وعادة ما يعاني المرضى المصابين بفقر الدم من الإرهاق والشحوب والخفقان وضيق التنفس، ويمكن أن تترافق هذه الأعراض مع سهولة التعرض للإنتانات المختلفة عند الأطفال الصغار، ويمكن أن يحدث فقر الدم بسبب النزف أو انحلال الدم أو نقص تصنيع الكريات الحمراء أو اعتلالات خضاب الدم.

وتعد النساء أكثر عرضة من الرجال لحدوث فقر الدم من الرجال، وذلك يعود بشكل رئيس إلى النزوف الدورية التي تحصل عندهن في الدورة الشهرية، بينما يعود السبب الرئيس لحصول فقر الدم عند الأطفال إلى نقص الحديد في الحمية الغذائية، كما يمكن أن يحصل فقر الدم بسبب نقص بعض الفيتامينات التي تتوسط تصنيع كريات الدم الحمراء، مثل فيتامين B وفيتامين C وغيرهما.

فوائد الفيتامين B للدم

هناك العديد من فوائد فيتامين B للدم فيما يخص تركيب الكريات الحمراء والخضاب، وخصوصا فيتاميني  B9  وB12.

فإن النقص بأحد هذين الفيتامينين يقود إلى فقر الدم من النوع كبير الكريات الحمراء، ولكن يختلف فقر الدم الناتج عن نقص كل من هذين الفيتامينين.

ففقر الدم الذي ينتج عن عوز فيتامين B9 كبير الكريات ولكن لا يترافق مع أعراض عصبية خطيرة، ويمكن أن يتم عكسه بمجرد تعوض هذا النقص.

بينما يترافق فقر الدم كبير الكريات الناجم عن نقص فيتامين B12 مع أعراض عصبية مثل الخدر والتنميل في اليدين والقدمين، والتي قد لا تزول بتعويض النقص الحاصل، ففيتامين B12 ضروري لعمل بعض الوظائف العصبية بالإضافة إلى دوره في تركيب خلايا الدم، كما يمكن أن يحدث فقر الدم عند عوز العامل الداخلي المسؤول عن ربط فيتامين B12 قبل امتصاصه من قبل الأمعاء.

وتلعب فيتامينات B بشكل عام دورا أساسيا في تركيب DNA خلايا الجسم، وهو الذي يحمل المادة الوراثية ضمن الخلية، كما تساعد في تركيب خلايا الجسم ومن ضمنها خلايا الكريات الحمراء في الدم.

علاج نقص الفيتامين B في الدم

1- الحقن: يؤدي إعطاء حقنات فيتامين B12 لداخل العضلة لتصحيح النقص وتعبئة المخزون. ت

وجد هناك العديد من الإجراءات (حقنة يومية لمدة أسبوعين، أو حقنة في الأسبوع لـ 4-6 مرات، وفيما بعد – حقنة واحدة كل شهر).

2- الادوية: توجد هناك أيضا أدوية تعطى عن طريق الفم، المص تحت اللسان، أو مرهم للدهن على الغشاء المخاطي في الأنف.

لا يكون تناول الفيتامين، لمعظم المرضى، بطريقة فموية، مع إضافة عدة فيتامينات أخرى أمرا كافيا لتصحيح النقص.

غير أن علاج نقص فيتامين B12 قادر على منع تقدم المرض لدى الأشخاص الموجودين في حالة خطر مرتفع.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا