هل يرفع البيض ضغط الدم ؟ .. إليكم الكمية الموصى بتناولها

يحتوي البيض على أهم المصادر الغذائية والتي قد يكون لها تأثير مباشر أو غير مباشر على ارتفاع وانخفاض ضغط الدم.

ويحوي البيض على العديد من الفيتامينات والمعادن، التي تجعل منه غذاء صحياً، إذ تحتوي البيضة على  ما يقارب 186 مليغراماً من الكوليسترول أي نسبة 62 في المئة من الكمّية الموصى بها.

بياض البيض يُخفض ضغط الدم

يحتوي بياض البيض على مادة يطلق عليها اسم الببتيد، وهي توفر للجسم نسبة جيدة من البروتين ما يساهم في خفض الضغط المرتفع.

البيض مشابه لأدوية الضغط!

ينتج البيض بروتينات تحاكي عمل الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم ، وتفاعل البيض مع أنزيمات المعدة يمكن من إنتاج البروتين الذي يؤدي إلى هذه النّتيجة من دون أي آثار جانبية من الممكن أن تسببها الأدوية.

وهذا يعود إلى احتواء البيض على مركب طبيعي هام وهو الببتيد، يدخل بصورة مباشرة في بناء البروتينات.

ويساهم بدوره في خفض فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم مثله مثل الجرعات المتناولة من عقار معروفٍ في قدرته على خفض الضغط المرتفع والذي عادة ما ينصح به في مثل تلك الحالات.

بياض البيض لخفض ضغط الدم

يفضل الحفاظ على تناول طبق البيض اليومي مع التركيز على بياض البيض أكثر من الصفار، لأن القدرة على خفض الضغط الدم المُرتفع بصورةٍ طبيعيّة تكمن في البياض.

مع الإشارة إلى أن البيض غنيّ بالفوائد الصحية المتنوّعة لاحتوائه على نسبة جيّدة من البروتين.

كما أنه منخفض السعرات الحرارية ويحتوي على حامضين أمينيان هما ترايبتوفان وتيروسين، كما أن البيض غني أيضاً بمضادات التأكسد الضروريّة.

لذلك، فإنّ تناول بياض البيض بانتظام، يمكن أن يكون فعالاً في خفض الضغط تماماً مثل تناول الأدوية التي تؤخذ للغاية نفسه.

ولكن يبقى من المهم استشارة الطّبيب بشأن الكمية الموصى بها يومياً من أجل تفادي المضاعفات الصحية المحتملة.

البيض و الكولسترول

ترتفع نسبة الكولسترول في البيض، ولكن تأثير استهلاكه على الكولسترول في الدم يعد منخفض مقارنة بتأثير الدهون المتحولة والدهون المشبعة.

وتجدر الإشارة إلى أن خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع مستوى الكولسترول في الدم قد يرتبط أكثر بالأطعمة التي تُصاحب البيض في الوجبات، مثل الصوديوم في اللحم المقدد والسجق واللحم المدخن.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا