لهذا السبب.. فيسبوك قد تضطر للإستغناء عن واتساب و انستغرام

رفعت لجنة التجارة الفدرالية الأميركية وكل ولاية أميركية دعاوي قضائية ضد شركة التواصل الاجتماعي فيسبوك ، قد تضطرها لبيع شركتي ” واتساب ” و” انستغرام “.

تكنولوجيا – فيسبوك

وقالت اللجنة: “إن فيـسبوك تستخدم إستراتيجية “الشراء أو الدفن” لاقتناص المنافسين والتضييق على المنافسين الصغار”.

واتهمت الشكاوى فيـسبوك بشراء منافسين، مع التركيز بشكل خاص على عمليات الاستحواذ السابقة على تطبيق مشاركة الصور إنستغرام مقابل مليار دولار في 2012، وتطبيق المراسلة واتساب مقابل 19 مليار دولار في 2014.

وقال المنظمون الفدراليون والولائيون: “إن عمليات الاستحواذ يجب أن يتم حلها، وهي خطوة من المرجح أن تثير تحديا قانونيا طويلا، حيث تمت الموافقة على الصفقات قبل سنوات من لجنة التجارة الفدرالية”.

كما أفاد المدعي العام في نيويورك، ليتيتيا جيمس، نيابة عن تحالف 46 ولاية، بأن الفيسبوك استخدمت هيمنتها وقوتها الاحتكارية لسحق المنافسين الأصغر، والقضاء على المنافسة، وكل ذلك على حساب المستخدمين العاديين”.

وتسلط الدعاوي القضائية الضوء على الإجماع المتزايد من الحزبين على مساءلة شركات التكنولوجيا الكبرى عن ممارساتها التجارية، وتمثل لحظة نادرة من الاتفاق بين إدارة ترامب والديمقراطيين، الذين دعا بعضهم إلى تفكيك كل من غوغل والفيسبوك.

وأصبحت فيس بوك مع رفع الدعوى القضائية، ثاني شركة تقنية كبيرة تواجه تحدياً قانونياً كبيراً هذا العام، بعد أن رفعت وزارة العدل الأميركية دعوى قضائية ضد شركة “ألفابت” في أكتوبر/تشرين الأول، متهمة الشركة التي تبلغ تكلفتها تريليون دولار باستخدام قوتها السوقية في القضاء على المنافسين.