تجارة دمشق تحسم الجدل حول دخول 300 شاحنة بضائع سورية إلى السعودية يومياً

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بدخول 300 شاحنة بضائع سورية إلى السعودية في حين أوضح نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق تفاصيل الموضوع.

ما حقيقة دخول 300 شاحنة بضائع سورية إلى السعودية ؟

وبيّن نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق فايز قسومة لصحيفة “الوطن” أنه تم السماح منذ أكثر من 3 أسابيع للشاحنات السورية المحملة بالبضائع السورية بدخول الأراضي السعودية.

وهنا أشار قسومة إلى صدور قرار بمنح السائق السوري فيزا من أجل عبور الحدود السعودية.

أما بالنسبة لما تم تداوله عن دخول 300 شاحنة محملة بالبضائع السورية باتجاه السعودية في يوم واحد منذ ثلاثة أيام، أوضح قسومة أن الرقم مبالغ فيه.

وبهذا الصدد كشف نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق أن الشاحنات التي تدخل يومياً للسعودية أقل من ذلك.

كما لفت إلى أن البضائع السورية كانت تدخل سابقاً إلى السعودية ، ولكن بوساطة شاحنات غير سورية ، في حين باتت اليوم البضائع السورية محملة بالشاحنات السورية.

وعن نوع هذه البضائع التي تعبر من سوريا إلى السعودية، فذكر قسومة أنها عبارة عن خضر وفواكه ومواد غذائية وألبسة.

وكان أشار الخبير الاقتصادي د. سنان علي ديب قد أفاد في تصريحه لوكالة أنباء آسيا” بأن فتح المعابر الحدودية هي خطوة في طريق التعافي الاقتصادي السوري، الذي يدر القطع الأجنبي لصالح الخزينة العامة، لكنه سيترك أثر معاكساً على المواطن من ناحية ارتفاع أسعار المواد وكل ما سيتم تصديره من منتجات بحيث سيصبح المواطن عاجزاً عن شرائها.

تجارة دمشق تحسم الجدل حول دخول 300 شاحنة بضائع سورية إلى السعودية يومياً