كمين للمسلحين يوقع الجيش التركي بين قتيل و جريح في بلدة محمبل بريف إدلب

أكدت مصادر إعلامية معارضة تعرض رتل للجيش التركي في بلدة محمبل بريف إدلب لكمين نفذه مسلحون مجهولون ، ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف القوات التركية

مراسلون – ريف إدلب

وبحسب المعلومات التي رصدها مراسلون  ، تعرض رتل الجيش التركي لانفجار عدد من العبوات الناسفة وذلك خلال عبورة على طريق اللاذقية – حلب m4 الخاضع لسيطرة المسلحين ، ما ادى لسقوط عدد من القوات التركية بين قتيل وجريح

وأضافت المصادر أن اشتباكات متقطعة دارت في المنطقة بين الجيش التركي و المسلحين ، فيما عمدت ميليشات مسلحة تدعمها تركيا إلى تطويق البلدة

من جهتها، اتهمت تنسيقيات المسلحين إرهابيي تنظيم حراس الدين بتفجير العبوات ، إلا أن الأخير نفى صلته بالحادثة .

ويأتي ذلك بعد رفض جبهة النصرة و المسلحين الموالين لها تطبيق اتفاق موسكو والذي نص على تسير دوريات تركية – روسية مشتركة على طريق حلب – اللاذقية .

وكانت العديد من المشاهد المصورة أظهرت مؤخرا قيام مسلحين من جبهة النصرة بتهديد القوات التركية والروسية بقطع رؤوسهم في حال تسير دوريات على الطريق ، فيما عمد مسلحون آخرون على قطع الطريق أم 4 وتخريب أجزاء منه باستخدام الجرافات

اقرأ المزيد : بالفيديو .. جماعات إرهابية تدعمها تركيا في ادلب حفرت طريق M4 بالجرافات وقطعته 

الجدير بالذكر أن أولى الدوريات الروسية التركية المشتركة جرى تسيرها لمسافة قصيرة بين سراقب والنيرب ، قبل أن يقوم مسلحون بقطع الطريق على الدورية

وأمهلت روسيا النظام التركي لضبط الوضع الميداني كون الأخير يعتبر الضامن للجماعات المسلحة في إدلب

المصدر : موقع مراسلون