علاقة النعناع بمعدل ضغط الدم والضرر الذي يسببه الإفراط في تناوله

النعناع هو أحد أبرز أنواع الأعشاب العطرية الطبية التي يتم الاعتماد عليها في حل العديد من المشاكل الصحية لا سيما تلك التي تصيب الجهاز الهضمي و ضغط الدم .

كما تُستعمل أوراق النعناع في الكثير من أنواع السلطات وفي الصلصات والمشروبات، كما ويتم إدخاله في تركيبة الكثير من أنواع الكريمات والمستحضرات الخاصة بالعناية بالبشرة.

علاقة النعناع بـ ضغط الدم

النعناع هو من الأعشاب التي تساعد في تهدئة الأعصاب وتخفيض معدل ضغط الدم، لذلك فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

فيمكن إدخاله إلى نظام مرضى الضغط الغذائي بأشكاله المختلفة، أي الأوراق الطازجة أو الأوراق المجففة أو على شكل شاي.

ولكن بما أن النعناع يعمل على تخفيض معدل ضغط الدم ، فإن الإفراط بتناوله إذاً لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في معدل ضغط الدم.

بعيداً عن ضغط الدم .. فوائد النعناع العامة

يساهم النعناع في تحسين عمل الجهاز الهضمي فيساعد في علاج كل من الإمساك والإسهال، كما أنه يزيل التشنجات المعوية.

يطرد الغازات، ويخفف أوجاع القولون.

يعمل أيضاً على طرد الديدان المعوية، يزيل عفونة المعدة ويسهل عملية الهضم.

من ناحية أخرى، يساهم النعناع في تعزيز صحة القلب والشرايين، يخفف من الشعور بالغثيان والتقيؤ، يمنح الجسم النشاط والطاقة.

يخفف آلام الأسنان ويساهم في علاج التهابات الفم واللثة، ويخفف من أوجاع الحيض.

يساهم النعناع أيضاً في علاج مشاكل الجهاز التنفسي فيخفف من وطأة الزكام والسعال والتهاب الرئة والسعال والأنفلونزا.

النعناع له خصائص مضادة للجراثيم قوية ويحتوي على حمض الساليسيليك وكلاهما يمنع بشكل فعال حب الشباب.

كما أنه يحتوي على فيتامين A، الذي يتحكم في إفراز الزيوت في البشرة الزيتية والمعرضة لحب الشباب.