هل يرفع الكمون ضغط الدم ؟ .. إليكم تأثيره الحقيقي وفوائده الأخرى للجسم

يعد الكمون من انواع التوابل الشعبية والتي تستخدم على نطاق واسع في الطهي في جميع أنحاء العالم ، إلا أنه مؤخراً تم ربطه بمشكلة ضغط الدم .

وبصرف النظر عن الطهي، فقد استخدم الكمون طبياً في العديد من أنحاء العالم لعدة سنوات، ولكن ما هو تأثيره على الضغط؟

الكمون .. هل يرفع ضغط الدم ؟

عادة ما يتم شراء الكمون في شكل بذور مجففة كاملة أو مسحوق بودرة، وهو عنصر أساسي في العديد من خلطات التوابل، مثل مسحوق الكاري، الكمون هو التوابل الأساسية في العديد من المأكولات، لا سيما المكسيكية والهندية والإفريقية والآسيوية.

وفي الواقع، إن الكمون يعمل على التقليل من التوتر وبالتالي يعزز من استرخاء العضلات ويوسع الأوعية الدموية.

وهذا الأمر، من شأنه أن يساعد كثيراً على خفض الضغط المرتفع، ويمنع بالتالي وبشكلٍ كبير من ارتفاعه.

ووفقاً لدراسة أجراها علماء من Konkuk university يلعب الكمون دوراً في مساعدة الجسم على معالجة التوتر وخفض ضغط الدم.

وتناولت دراسة أجريت على الفئران تأثير مستخلص الكمون على علامات الإجهاد، وعندما تلقت الحيوانات مستخلص الكمون قبل نشاط مرهق، كانت أجسامها أقل استجابة للضغط بشكل ملحوظ.

فالكمون يمنع إفراز الدماغ لهرمونات التوتر التي من شأنها أن تضيّق الشرايين والتي بدورها ترفع من ضغط الدم.

قد يساعد الكمون في مكافحة آثار الإجهاد عن طريق العمل كمضاد للأكسدة، وجد الباحثون ايضاً أن الكمون كان أكثر فعالية من مضادات الأكسدة في فيتامين C وهو بالتالي مفيدٌ جداً لصحة القلب خصصواً انه يمنع انسداد الشرايين.

إلى جانب ضغط الدم .. فوائد أخرى للكمون

متلازمة القولون العصبي

تقوم قطرات زيت الكمون العطري بالقضاء على أعراض متلازمة القولون العصبي بعد 4 أسابيع من استعماله .

داء السكري

أثبتت دراسة أجريت على البالغين المصابين بداء السكري من النوع 2 آثار الكمون على نسبة السكر في الدم. وقد توصلت إلى أن الكمون يعمل على خفض نسبة السكر في الدم.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا