عشبة شيح البحر .. فوائد كثيرة الشعر والبشرة ومحاذير استخدامها

تعتبر عشبة الشيح من النباتات العشبية التي يعود أصلها إلى مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، والتي انتشرت منها إلى كافة الدول حول العالم.

وكان يستخدم منذ القدم لتحضير العلاجات الطبية للأمراض المختلفة، وذلك بسبب احتوائه على عدد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم؛ كالمعادن، والفيتامينات، والمواد المضادة للأكسدة، وله أنواع مختلفة، فهناك الشيح الأردني، والشجري، والخليلي، والبلدي، وفي هذا المقال سنعرفكم على اهم فوائد هذه العشبة للإنسان.

فوائد عشبة شيح البحر

– العناية بصحة الشعر، ووقف تساقطه، حيث يحتوي الشيح على مادة القطران المغذية التي تدخل في تحضير العديد من الوصفات والمستحضرات الخاصة بالشعر، ويُستخدم من خلال تطبيقه على فروة الرأس، وتدليكها قليلاً.

– علاج المشاكل والاضطرابات المرتبطة بالجهاز الهضمي، والتي تتضمن الإمساك، والإسهال، وعسر الهضم، بالإضافة إلى المغص وغازات البطن، حيث ينصح بشرب شاي الشيح الدافئ.

– زيادة الوزن، والتخلص من مشكلة النحافة المفرطة، حيث أنه يفتح الشهية، ويزيد الرغبة في تناول المزيد من الطعام خلال اليوم.

– تخفيف آلام الدورة الشهرية عند الفتيات، حيث إن شربه يرخي عضلات الرحم المتشنجة.

– ترطيب البشرة، وجعلها أكثر نعومة وحيوية، وذلك عن طريق دهن الوجه أو الجسم بالقليل من شاي الشيح.

– التخلص من الكائنات الطفيلية التي قد تعيش في المعدة أو الأمعاء، حيث إنه يحتوي على نسبةٍ عالية من المواد المطهرة والمضادة للجراثيم، والتي تطرد السموم والأوساخ المتراكمة في الجسم.

– تنشيط الدورة الدموية في الجسم، وتخفيف التورمات والالتهابات التي قد يعاني منها الإنسان، كما أنه يحافظ على توازن الحالة العصبية، فقد بينت الأبحاث الحديثة أن ذلك يعود للطعم المر الموجود في هذه العشبة.

– تسريع شفاء الجروح والندبات والحروق، حيث إنه يحتوي على المواد المضادة للأكسدة التي تحارب الشقوق الحرة، وتحفز الخلايا على التجدد.

– تخفيف الآلام المصاحبة لمشكلة التهاب المفاصل، والمعروفة باسم الالتهاب الروماتيدي.

– علاج الحرقة والحموضة التي تصيب المعدة، بالإضافة إلى مشكلة القولون المتهيج، وبذلك فإنه ينصح بمزج الشيح مع القليل من النعناع أو الكراوية وشربه للحصول على النتيجة المرغوبة.

– تحسين الحالة المزاجية، وتهدئة الأعصاب، والتخلص من المشاكل التي قد تصيب الدماغ؛ مثل: الوهن.

– تسريع عملية الولادة، حيث تنصح الحوامل بتناوله في الشهر الأخير.

محاذير استخدام عشبة الشيح

من الممكن أن يتسبب شرب الشيح ببعض الأعراض الجانبية السلبية التي تشمل الغثيان، واضطرابات النوم، بالإضافة إلى الدوخة او الدوار.

لذلك فإنه ينصح بعدم المداومة على شربه لأكثر من أربعة أسابيع على التوالي، ويجب على من يعانون من مشكلة المعدة المتقرحة عدم تناوله؛ لأنه قد يزيد الوضع سوءاً.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال