أسباب مرضية وعادات خاطئة تسبب كثافة شعر الجسم لدى النساء

تساهم بعض العادات الخاطئة في نمو شعر الجسم بكثافة لدى المرأة، كما أن بعض الأسباب المرضية يمكن أن تسبب كثافة الشعر.
وهناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى كثافة الشعر في الجسم لدى النساء، منها أسباب مرضية، وأخرى متعلقة بالعادات الخاطئة.

عادات خاطئة تسبب كثافة شعر الجسم لدى النساء

أمر مزعج تعاني منه بعض النساء، وهو انتشار الشعر في مختلف أنحاء الجسم، حيث يصعب التخلص منه إذا كان كثيفاً وينمو سريعاً.

أبرز الأسباب المرضية التي تؤدي لظهور شعر الجسم بكثافة:

1-متلازمة المبيض المتعدد الكيسات
واحدة من الأسباب الشائعة لكثافة شعر الجسم لدى المرأة، حيث تؤدي الأكياس التي تتشكل على المبايض إلى خلل في إنتاج الهرمونات، وبالتالي حدوث دورات شهرية غير منتظمة وانخفاض الخصوبة.
ويصاحب متلازمة المبيض المتعدد الأكياس ظهور حب الشباب وزيادة الوزن، بالإضافة إلى زيادة كثافة الشعر.
2-اضطرابات الغدة الكظرية
أيضاً تؤدي اضطرابات الغدة الكظرية إلى خلل في الهرمونات ونمو الشعر الزائد بالجسم.
وهي الغدة التي تقع فوق الكلية مباشرةً، وتقوم بإنتاج العديد من الهرمونات، ومنها هرمون الإندروجين المسؤول عن نمو وكثافة الشعر بالجسم.
حيث يوجد هذا الهرمون بنسب محددة في جسم المرأة، ولا يجب أن ترتفع مستوياته حتى لا تؤثر على نمو الشعر بصورة غير طبيعية.
3-تناول بعض الأدوية
يمكن أن ينجم نمو الشعر الزائد في الجسم أو الوجه أيضاً عن تناول بعض أنواع الأدوية.
وأبرزها الدواء الذي يحتوي على مادة مينوكسيديل، التي تحفز نمو الشعر، بالإضافة إلى الأدوية التي تحتوي على هرمون الذكورة “التستوستيرون”.

عادات خاطئة تسبب زيادة نمو شعر الجسم

أيضاً تؤدي بعض العادات الخاطئة إلى زيادة نمو الشعر لدى المرأة، وتتمثل في:
1-تناول أدوية دون وصف طبيب
كما أن أخذ جرعة زائدة من بعض الأدوية المحفزة للشعر أو الأدوية الهرمونية يزيد من فرص زيادة نمو الشعر.
2-طريقة إزالة الشعر
تلعب الطريقة المتبعة لإزالة الشعر دوراً في نموه، حيث أن استخدام الشفرات أو الكريمات يمكن أن يسبب كثافة نمو الشعر وظهوره سريعاً.
3-الإفراط في تناول الطعام
إن تناول كثير من الطعام وزيادة الوزن يمكن أن يرتبط بنمو وكثافة شعر الجسم، وذلك لأن السمنة تسبب خلل في مستويات هرمون الاندروجين بالجسم.

طرق علاج كثافة شعر الجسم

علاج الهرمونات: ويجب أن يكون هذا من خلال الطبيب، حيث يصف بعض الأدوية التي تعالج الإضطرابات الهرمونية التي تؤثر على نمو الشعر.
الحفاظ على الوزن: وذلك من أجل الحفاظ على نسبة هرمون الإندروجين في الجسم وعدم إصابته بأي خلل.
إزالة الشعر من الجذور: بواسطة الشمع أو الطرق الأخرى التي تسمع بالتخلص من جذور الشعر، وتجنب الطرق التي تزيله من على سطح الجلد.