محاكمة الأميرة حصة شقيقة محمد بن سلمان في فرنسا

أفادت وكالة “ا ف ب” الفرنسية أنه الأميرة حصة شقيقة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ستمثل أمام القضاء الفرنسي في تموز المقبل بتهمة ضلوعها في أعمال عنف و اضطهاد بحق عامل في باريس.

وأضافت الوكالة الفرنسية، أنه من المفترض أن تمثل ابنة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أمام القضاء الفرنسي في 9 تموز المقبل للعام 2019 .

وصدرت بحق الأميرة حصة مذكرة توقيف في كانون الأول 2017 بتهمة “التواطؤ في أعمال عنف متعمدة”، ووفق الاتهامات أمرت الأميرة حارسها الشخصي بضرب عامل كان يقوم بتصليحات في شقتها الباريسية عام 2016.

وكان العامل السباك (السمكري) الذي قدم لإجراء تصليحات في شقة الأميرة بالدائرة السادسة عشرة الراقية بباريس، اتهم بالتقاط صور للشقة لغرض بيعها لوسائل إعلام في أيلول 2016.

وقال العامل السباك في الشكوى أن شقيقة محمد بن سلمان غضبت لالتقاطه صوراً وأمرت حارسها الشخصي بضربه، مضيفا أنه أهين وأجبر على الجثو على ركبتيه وقيدت يداه لتقبيل قدم الأميرة السعودية، مشيراً إلى أنه لم يتمكن من المغادرة إلا بعد ساعات.

وبحسب التقرير ، فمن الأرجح أن تتم محاكمة الأميرة غيابيا من دون أن يعرف ما إذا كان محاميها الفرنسي سيمثلها أم لا..

وسيحاكم  الحارس الشخصي للأميرة السعودية بتهم “السرقة” و”العنف المتعمد مع استخدام سلاح أو التهديد به” و”الاضطهاد”.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال