قائمة بأطعمة تزيد من هرمون السعادة “السيروتونين” في الجسم و تعالج الاكتئاب

المصدر : فريق تحرير مراسلون

يُعد الاكتئاب والقلق من الحالات النفسية التي تنتشر على نطاق واسع في هذا العصر إلا أن هناك مجموعة أغذية متنوعة تزيد من هرمون السعادة وتساعد على تحسين عمل الجهاز العصبي والراحة النفسية.

هرمون السعادة ( السيروتونين )

موقع عربي 21 نقل عن صحيفة “الكونفدنسيال” الإسبانية، أن مجموعة من الأغذية  تعزز إنتاج هرمون “السيروتونين” في جسم الإنسان، بفضل احتوائها على الحمض الأميني “التريبتوفان”، الذي يعد أساسيا لتحسين عمل الجهاز العصبي والاستمتاع بالمزاج الجيد .

أطعمة تحوي هرمون السعادة

أولاً: الحليب والجبن والزبادي (اللبن الرائب) يحتوي الحليب على قدر كبير من الفيتامين د وحمض “التريبتوفان”، ويساعد على النوم، ويرفع مستويات “السيروتونين”، والأمر ذاته ينطبق على الزبادي والجبن.

ثانياً: البيض يعدّ غذاء صحي ومتكامل بالإضافة إلى ذلك، يساعد على تحسين الحالة الذهنية، بما أنه يخبئ كمية هامة من “التريبتوفان”، وبروتينات وفيتامينات وأملاح من النوع الممتاز.

ثالثاً: السمك يتميز باحتوائه على جرعة هامة من الأوميغا 3، وهي الأحماض الدهنية غير المشبعة الضرورية لإنتاج “التريبتوفان”، وبالتالي، يعدّ تناول سمك التونة أو السردين أو السلمون أو القد مفيدا للمزاج.

رابعاً:  المكسرات غنية بعنصر المغنيسيوم، وهو المعدن الذي يلعب دورا في إنتاج “التريبتوفان”، وبالتالي، فهو يساهم في رفع مستوى السيروتونين.

خامساً: اللحوم سواءً الديك الرومي أو الأرنب أو الدجاج، فكلها تحتوي على “التريبتوفان”، وينصح الأطباء دائما باستهلاك هذه الأطعمة بشكل متوازن، وبالقدر الكافي لإبقاء “السيروتونين” في المستويات المطلوبة.

سادساً: ثمار الأناناس والموز غنية بالعناصر التي تساعد على إنتاج “السيروتونين”، وتبعث في الجسم شعورا بالتفاؤل والحيوية، حيث يحتوي الموز على فيتامين ب 6، ويساعد على إراحة الجهاز العصبي.

سابعاً: الفلفل الحار يحتوي على عنصر “الكابسيسين”، وهي المادة التي تمنحه المذاق اللاذع، لكنه يتميز بفوائد أخرى مسكنة للآلام ومضادة للأكسدة التي تعزز إنتاج الإندورفين والسيروتونين.

ثامناً: الشوكولاتة من الحلويات التي تحسن الحالة النفسية للإنسان، باعتبار أن السكر وزبدة الكاكاو اللذين تحتوي عليهما الشوكولاتة يساعدان الجسم على تقبّل “التريبتوفان” وامتصاصه.

تاسعاً: البقوليات غنية بالزنك والمغنيسيوم، وهما من المعادن التي تلعب دورا في تكوين “التريبتوفان”، وبالتالي، إنتاج السيروتونين. ولذلك، ينصح الأطباء باستهلاك فول الصويا والفاصوليا والحمص والعدس للاستفادة من هذه الخصائص.

عاشراً: الحمية الغذائية حيث أثبتت الدراسات أن الحمية أكبر حليف للإنسان لتحسين حالته النفسية، باعتبار أن هناك أغذية ترفع مستويات “السيروتونين” خاصة تلك التي تحتوي على الحمض الأميني “التريبتوفان”.

هرمون السيروتونين

ويعتبر السيروتونين، الناقل العصبي الذي يتم تكوينه عبر الحمض الأميني “التريبتوفان”، ويلعب دورا أساسيا في عمل الجهاز العصبي وتنظيم النوم والمزاج، ومن دون “التريبتوفان”، لا ينتج الجسم “السيروتونين”، الذي يؤدي النقص فيه إلى الاكتئاب ولذلك يمكن اعتبار “السيروتونين” مضاد طبيعي للاكتئاب، و”هرمون السعادة”.

ويشار إلى أن مرض الاكتئاب يشهد ارتفاعاً ملحوظاً لاسيما في الدول المتقدمة حيث يعاني أكثر من 300 مليون شخص في العالم من الاكتئاب، ومن المتوقع أن يكون هذا المرض هو الأكثر ضررا في العالم بحلول 2020، والأكثر انتشارا في 2025، بحسب دراسات طبية.

قد يعجبك ايضا