دمشق .. القبض على “جني” يمارس الرذيلة مع النساء بحجة فك السحر

ألقى الأمن السوري في دمشق القبض على شخص بتهمة ممارسة الرذيلة مع النساء والاحتيال عليهن وسلب أموالهن بحجة فك السحر وعلاجهن من النحس استرضاءً لـ”الجن” في جرمانا بريف دمشق.

دمشق – حوادث

وذكر موقع “صاحبة الجلالة” أن المدعوة ” ت ، أ ” قامت بالادعاء على المدعو ” ب ، ف ” لدى قسم جرمانا بممارسة الجنس معها ومع عدد من النساء بعد إيهامهن بحل مشكلاتهن من خلال القيام بأعمال السحر والشعوذة.

وبالمتابعة والتحري السري من السلطات المختصة تم نصب الكمين اللازم والقبض على المدعو ” ب ، ف ” وبالتحقيق معه اعترف أنه “يعمل سائق لسيارة أجرة في منطقة جرمانا”.

الجني يعترف

و اعترف المتهم خلال التحقيق أنه “خلال صعود النساء معه يقوم بالتحدث إليهن وإعلامهن أنه يستطيع فك السحر والشعوذة وبعد موافقتهن يقوم بالذهاب برفقتهن إلى أحد المطاعم للاستماع لمشاكلهن ويوهمهن بأنه سيساعدهن”.

وأضاف المتهم ” ب ، ف ” أنه “وبعد ذلك أبدأ بالتواصل معهن وإقناعهن بضرورة الحضور لمنزلي لفك السحر بشكل مباشر وعند حضور الفتاة منهن أقوم بممارسة أعمال السحر والشعوذة وإشعال البخور والتحدث بصوت عال والتلفظ بكلمات غير مفهومة حولها وإيهامها بأن الجن يريد ممارسة الجنس معها من أجل حل مشكلتها لأقوم أنا بممارسة الجنس معها”.

وأكد أنه قام “بالاحتيال على عدد من النساء بنفس الطريقة وممارسة الجنس معهن بالإضافة لتقاضيه مبالغ مالية منهن مقابل ذلك بحجة فك السحر”.

وانتشرت في سوريا ظاهرة الشعوذة و السحر السفلي وتحضير الأرواح بحجة إخضاع الزوج أو الحبيب وطرد النحس وجلب الأموال لاسيما في المناطق التي ازدادت فيها وتيرة الحرب منذ عام 2011.

وتعمل وزارتي الداخلية و الأوقاف في سوريا على مكافحة ظاهرة الشعوذة والسحر، وفي التحذير من آثارها على الفرد والمجتمع والتحذير أيضاً من السحرة والعرافين الذين يدّعون التديّن تحت مسمى “شيخ” لخداع الضحايا و إقناعهم بممارسة السحر الذي يُعتبر من المحرمات في الديانة المسيحية والإسلامية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال