سلطنة عمان تكشف كيف تعاملت مع سوريا خلال الأزمة

كشف وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي كيف تعاملت بلاده مع سوريا خلال فترة انقطاع دمشق عن الجامعة العربية .
وعلى هامش المنتدى الخامس للتعاون العربي الروسي المنعقد في موسكو أكد وزير خارجية سلطنة عمان أن بلاده لم تقاطع سوريا وأبقت على قناة اتصال مع دمشق وكذلك على سفارتي البلدين كل لدى الدولة الأخرى.
وأكد بن علوي أن ما تحتاجه سوريا في الوقت الحالي للعودة إلى الجامعة العربية هو فقط قرار من الجامعة، مضيفاً أن سلطنة عمان مع الاتجاه الذي يدعو إلى عودة دمشق لدورها العربي بما يخدم مصلحة العرب.
يذكر أن السلطنة هي من الدول العربية القليلة التي أبقت على علاقات جيدة مع سوريا خلال سنوات الأزمة وتبادل وزراء خارجية البلدين الزيارة أثناء هذه الفترة لتبادل وجهات النظر حول المسألة السورية وقضايا المنطقة.
كما تقدمت السلطنة بمبادرات عديدة من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة السورية عبر تواصلها مع الأطراف المختلفة.
يشار إلى أن موقع يونيوز الإيراني كشف يوم أمس عن تفاصيل الزيارة الاخيرة للرئيس السوداني المخلوع عمر حسن البشير إلى سوريا والطلب السعودي الذي حمله معه بشأن عودة سوريا لشغل مقعدها في الجامعة العربية وتضمن طلباً من الرياض إلى الرئيس الأسد يدعوه أن يطلب صراحةً عودة بلاده لشغل مقعدها في الجامعة لكن الرئيس السوري رفض هذا الطلب بشكل قاطع.

الأكثر مشاهدة الآن