ما الذي عرضته الرياض على دمشق .. وماذا نقل الروس للرئيس الأسد ؟

كشفت روسيا أن الوفد الروسي الرفيع والذي قدم من الرياض إلى دمشق مباشرة ، عرض على الرئيس السوري بشار الأسد تطبيع علاقات سوريا مع الدول العربية .

وأكدت الخارجية الروسية في بيان لها عقب لقاء مبعوث الرئيس بوتين الخاص إلى سوريا مع الرئيس الأسد أن المحادثات تناولت ضمان التسوية السياسية المستدامة للأزمة السورية بشكل يتوافق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254 .

وأوضحت موسكو أن مهمة تشكيل اللجنة الدستورية وإطلاق عملها في أسرع وقت لاقى اهتماماَ خاصا ً خلال اللقاء .

كما شددت الخارجية الروسية على أن المحدثات شملت مهمة ترتيب الامور في سوريا خلال فترة ما بعد النزاع وتطبيع علاقات سوريا مع الدول العربية .

وحول العرض السعودي إلى سوريا ، ذكرت الخارجية الروسية أن الوفد الروسي الرفيع التقى ولي العهد السعودي ، محمد بن سلمان ، في الرياض وأعار الطرفات اهتماما ً خاصا ً بضمان تسوية سياسية مستدامة في سوريا وفق قرار مجلس الأمن 2254 و تقديم كل ما يلزم لجهود إعادة إعمار سوريا .

وكانت مصادر سورية قد أكدت تلقي دمشق عرضا ً من المملكة العربية السعودية نقله الروس إلى القيادة السورية ، مؤكدة في الوقت نفسه أن الأجواء كانت إيجابية جدا ً .

وفي التعليق على المبادرة السعودية ، ذكرت مصادر إعلامية أن السعودية ستعترف بالرئيس الأسد كرئيس شرعي لسوريا خلال الفترة القادمة ،لاسيما وأن ولي العهد السعودي سبق وأدلى بتصريحات لمجلة التايم الأمريكية ، بوقت سابق ، قال فيها ” لن أكذب عليكم .. بقاء الأسد هو الأفضل ، وهو ما يمهد لاعادة فتح السفارة السعودية في دمشق بشكل يتزامن مع الحلحلة السياسية .

المصدر : روسيا اليوم + مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا