وكالة : الملك السعودي وراء انسحاب أمير قطر من القمة العربية

تركت مغادرة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني للجلسة الافتتاحية لفعاليات القمة العربية في تونس حتى قبل إلقاء كلمته العديد من التساؤلات حول ملابساتها وأسبابها.

وجاءت مغادر أمير قطر القمة العربية الثلاثين في العاصمة التونسية، أثناء كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، التي تلت كلمتي العاهل السعودي والرئيس التونسي.

ولم يصدر أي تعليق رسمي قطري حول أسباب هذه المغادرة المفاجئة من القمة العربية ، في الوقت الذي ربطتها بعض وسائل الإعلام بمحتوى كلمة الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الذي انتقد ما وصفه بتدخلات إيران وتركيا في شؤون عدد من الدول العربية والتي أدت إلى تفاقم الأزمات في المنطقة العربية.

قناة TRT الرسمية التركية كشفت على لسان مراسلتها إلى القمة العربية أن سبب مغادرة تميم بن حمد آل ثاني كان بعد الرسائل غير المباشرة لدولة قطر من قبل الملك سلمان وأبو الغيط.

وذكرت القناة أن جهوداً كبيرة بُذلت لإعادة أمير قطر إلى القمة أهمها لحاق رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي به في المطار للحيلولة دون مغادرته.

إلى ذلك كشفت إذاعة موزاييك أف أم التونسية نقلاً عن مصادر وصفتها بالموثوقة أن مغادرة أمير قطر السريعة كانت مبرمجة منذ إعلان مشاركته في القمة وأن الجانب القطري اتفق مع المسؤولين التونسيين على أن يكتفي الأمير تميم بحضور كلمتي رئيس تونس والأمين العام للجامعة.

لكن الإذاعة أضافت في الوقت نفسه أن ما قاله الملك السعودي حول وجود تجاوزات صارخة ترتكبها إيران التي تدعم الإرهاب، كان من بين الأسباب الرئيسية لمغادرة أمير قطر.

يذكر أن الملك السعودي دعا خلال كلمته إلى التصدي لما وصفه بمحاولات “تدخل إيران بالمنطقة العربية” حتى تتفرغ الدول العربية لإيجاد حل لمشاكلها وتحدياتها.

يشار إلى أن القمة العربية في تونس كانت أول فعالية تجمع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني منذ اندلاع الأزمة الخليجية 2017 وفرض الحصار على الدوحة من باقي الدول الخليجية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا