تركيا تبدأ إيقاف الخطوط التركية الخلوية عن السوريين شمال سوريا .

أفادت تقارير إخبارية بأن شركات الاتصالات تركية بدأت في تنفيذ إجراء جديد يتضمن إيقاف الخطوط التركية المستخرجة عن طريق جوازات السفر الأجنبية، ما سبب حالة استياء للسوريين في تركيا وشمال سوريا.

وذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن شركات الاتصالات التركية بدأت في إرسال رسالة لجميع مستخدمي الخطوط التركية داخل الأراضي السورية، تفيد بضرورة تقييد خطوطهم مرةً جديدةً مع مهلةٍ تمتد حتى الثاني من تموز المقبل وإلا سيتم فصل الخط نهائياًـ ما سبب حالة استياء كبيرة بين المستخدمين .

وأشارت المصادر إلى أن القرار الجديد جاء حالياً لمستخدمي بطاقة “توركسيل” مناطق الشمال السوري.

ووفقاً للإجراء الجديد، يتوجب على المستخدم إعادة إرسال صورة عن هويته المؤقتة التركية ( الكمليك )  لضمان استمرارية الخط، وسيتم إيقاف الشريحة في 2 تموز القادم ولا توجد وسيلة أخرى لتفعيلها.

ويعتبر أصحاب الخطوط المُباعة في الشمال السوري بموجب جواز السفر من أكثر المتضررين من القانون الجديد، حيث سيتم إيقاف جميع الخطوط بموجب الإجراءات الجديدة، وتحديداً في منطقتي “درع الفرات” وعفرين التي تم تركيب أبراج تقوية فيها لشركتي “ترك تليكوم” و”ترك سل” ومعظم مستخدمي الخليوي يستخدمون شبكتي الشركتين وسيكون من الصعب بيع خطوط جديدة لهم في حال كانوا لا يملكون بطاقة “الكيملك” التركية أو إقامة سياحية.

ويوجد حالياً نحو 1.5 مليون أجنبي يحملون خطوط اتصال تركية، أغلبهم سوريون مسجلون في شركة “تروكسل” وحدها، ممن يحملون خطوط مسجلة بموجب جواز السفر، بحسب الإحصائيات.

وتشير الإحصائيات أيضاً إلى أنه يوجد 800 ألف مشترك في شركة “ترك تليكوم” سيتم إيقاف خطوطهم في حال لم يقوموا بتسوية وضعها وتسجيلها وفق النظام الجديد.

المصدر : فريق تحرير مراسلون
قد يعجبك ايضا