عفرين .. فصائل أردوغان المسلحة تبدأ إزالة أبراج الاتصالات السورية من المدينة

يبدو أن السياسة التركية باتت تعمل على العلن مؤخراً في سبيل تتريك الشمال السوري مستعملةً الفصائل المسلحة المدعومة منها أداةً لتنفيذ هذه الغاية وإن كانت البداية من عفرين فإن الخطوات اللاحقة ستكون في مناطق أخرى.

وفي خطوة جديدة قامت الفصائل المسلحة في عفرين بريف حلب بإزالة جميع أبراج شبكات الاتصالات السورية الموجودة في المدينة.

وبحسب مواقع معارضة فإن الفصائل الإرهابية المدعومة من تركيا أزالت جميع أبراج شركتي سيريتيل وأم تي إن من عفرين كمرحلة أولى يتم تنفيذها في الوقت الحالي على أن يتم الانتقال إلى جميع مناطث ريفي حلب الشمالي والشرقي في المراحل القادمة.

ونقل موقع عنب بلدي المعارض عن القيادي في الفصائل المسلحة “يوسف حمود” أن المدنيين داخل عفرين كانوا يستفيدون من خدمات هذه الأبراج التي لم تقطعها الدولة السورية عن المدينة رغم سيطرة الفصائل عليها.

وكشف “حمود” أنه وبعد إزالة الأبراج وأجهزتها من المدينة سيبدأ العمل على شركات اتصالات تركية في المنطقة كبديل عن سيريتيل وأم تي إن.

يذكر أن الحكومة التركية تعمل على فرض قوانين تركية على المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة في الشمال السوري حتى أنها فرضت تداول العملة التركية في بعض المناطق.

ويشار إلى أن الفصائل المسلحة في الشمال السوري كانت تستعمل طوال سنوات الأزمة هواتف الثريا المربوطة على الشبكة التركية لمنع تعقبها من الجيش السوري.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا