بالفيديو .. الطيران الروسي يستهدف مسلحي ادلب بغارات جوية هي الأعنف

بدأ الطيران الحربي الروسي شن غارات جوية هي الأعنف ، منذ بدء تطبيق اتفاق سوشتي ، على مواقع المجموعات الإرهابية في ريفي حماة و ادلب وذلك تمهيدا ً لعمل عسكري مرتقب للجيش السوري ضد مواقع الجماعات الإرهابية الخارقة لاتفاق المنطقة المنزوعة السلاح .

ونشرت تنسيقيات المسلحين مشاهد مصورة أظهرت استهداف الطيران الروسي لعدة مواقع تتبع للجماعات المسلحة في ريف حماة الشمالي ، أبرزها اللطامنة و كفرنبوذة وغيرها من المواقع .

 

كما شملت الغارات الجوية مواقع الجماعات المسلحة في ريف ادلب الجنوبي ، عرف منها ترملا و جبل شحشبو ، بالإضافة لمواقع أخرى في ريف حماة الغربي .

 

 

وتأتي الغارات الجوية بشكل يتزامن مع الإعلان عن تحرك عسكري مرتقب للجيش السوري لتطهير المنطقة المنزوعة السلاح والتي خرقت الجماعات الإرهابية تطبيقها من خلال استمرار قصفها لقرى وبلدات ريف حماة الشمالي ، وأبرزها السقيلبية و الرصيف  ، فضلا عن هجماتها المستمرة على حواجز الجيش السوري المنشترة بمحيط المنطقة المنزوعة السلاح .

وكان اتفاق سوشتي ، الموقع بين الرئيس بوتين و أردوغان ، في أيلول الماضي ، نص على تشكيل منطقة منزوعة السلاح لمسافة 15 كم تفصل بين مواقع الحكومة السورية والجماعات الإرهابية على أن يتم تسير دوريات مشتركة بين الروس و الأتراك .

ومنذ تاريخه إلى اليوم ، تستمر الجماعات الإرهابية بخرق الاتفاق لاسيما غرفة ما يسمى ” حراس الدين ” والتي أعلنت مسبقا ً رفضها لأي اتفاق ، مؤكدة تصميها على ” الجهاد والقتال ” من خلال قصف القرى الآمنة بالصواريخ وإيقاع العديد من الضحايا في صفوف المدنيين بالإضافة للأضرار المادية بالممتلكات .

اقرأ المزيد : ادلب تحت النار .. الجيش السوري يقرع طبول الحرب و التعزيزات تتوالى

يذكر أن وزير الخارجية الروسي ، سيرغي لافروف ، كان قد أعلن يوم أمس أنه من غير الممكن بقاء الإرهابيين في ادلب وكأنهم ضمن محميمة طبيعية ، مؤكدا ً في الوقت نفسه حق الدولة السورية في استعادة أراضيها .

يشار أن الدولة السورية سبق وأكدت أن اتفاق سوتشي مؤقت ، وأن الجيش السوري سيحرر إدلب سواء بالحل السياسي أو العسكري .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا