دعماً لـ الاستثمار .. مغترب سوري يرخض 6 منشآت صناعية دفعة واحدة في درعا

كشف مدير صناعة درعا عبد الوحيد العوض أن حركة الاستثمار في المحافظة تشهد انتعاشاً ملحوظاً خلال 2019 ، مشيراً إلى أن أحد المستثمرين المغتربين حصل على ترخيص بإنشاء 6 معامل دفعة واحدة في درعا.
وأضاف مدير صناعة درعا في تصريحات لصحيفة “الوطن” أن “حركة الاستثمار في المحافظة تشهد انتعاشاً ملحوظاً خلال العام الحالي متأثرة بشكل إيجابي بإعادة منفذ نصيب الحدودي مع الأردن للعمل، إضافة إلى المساعي الحكومية لتنشيط الاستثمار وإزالة المعوقات أمام المستثمرين”.
و تمت إعادة فتح معبر نصيب – جابر الحدودي الرابط بين الأردن وسوريا والذي يعتبر ذو أهمية اقتصادية كبيرة للبلدين في 15 تشرين الأول الماضي، عام 2018، بعد 3 سنوات على إغلاقه بسبب ظروف الحرب.
وأضاف العوض أن “بعض الصناعيين السوريين في الخارج بدؤوا بالعودة إلى سورية وإقامة استثمارات جديدة ونقل معاملهم”.
وتابع قائلاً أنه ” في درعا وحدها حصل أحد المستثمرين السوريين في المغرب العربي وإفريقيا على ترخيص لـ6 منشآت صناعية دفعة واحدة بعضها في مجالات يعمل فيها خارج البلد”.
ونوّه العوض إلى أنه “تم إجراء العديد من التسويات لمنشآت صناعية بدأت تعمل في المحافظة قبل إكمال عودتها إلى كنف الدولة وحصلت على تراخيص نظامية وحالياً تعمل بشكل قانوني”.
وأشار إلى أنه “تم ترخيص 37 مشروعاً في المحافظة منذ بداية العام الحالي برأسمال قيمته 935 مليون ليرة نصفها تقريباً في الصناعات الغذائية.”
وكانت الحكومة السورية قررت في كانون الأول الماضي 2018، وضع دليل استثماري متكامل ليشكل مرجعا للراغبين للاستثمار في سوريا ووضع خطة ترويجية للفرص الاستثمارية وتبسيط الإجراءات.