سوريا : تعرف على مهمة صاروخ إس-200 الجديدة بعد وصول إس-300

بعد حصول سوريا على منظومات إس-300 للدفاع الجوي ، يعتقد خبراء عسكريين روس بأن الجيش السوري بدأ تطوير منظومة إس -200 الصاروخية للدفاع الجوي لاستخدامها في أغراض أخرى .

وبحسب المعلومات التي نقلها موقع سبوتنيك الروسي ، فإن الجيش السوري يستعد لاستخدام صواريخ إس-200 لضرب أهداف العدو الأرضية أو البحرية .

مراسلون تواصل مع أحد الخبراء العسكريين في هذا المجال ، وأكد أنه يمكن بالفعل استخدام صاروخ إس-200 لضرب أهداف بحرية كون الرادار الخاص لاستهداف الأهداف الجوية ، يعمل بالفعل باتجاه الأهداف البحرية ، وهو رادار X-band.

وبحسب المصدر لمراسلون ، فإن التعديل يمكن إجرائه على رادار المنظومة الصاروخية ، وليس على الصاروخ أو الرأس الحربي له ، مؤكدا ً انه بحاجة إدخال رقائق الكترونية جديدة لتعزيز قوة التقاط إشارة الهدف البحري والتي من المتحمل أنه يشوبه عوائق كـ رزاز البحر وغيرها .

وبالرغم من أن نظام إس-200 للدفاع الجوي يعتبر قديما ً مقارنة بأنظمة الدفاع الجوي الأخرى التي تملكها دول الجوار ، إلا أنه استطاع اسقاط طائرة إف -16 إسرائيلية بتاريخ 10 شباط من العام الجاري 2018 .

وكانت سوريا قد حصلت مؤخرا على 24 منصة إطلاق صواريخ إس-300 للدفاع الجوي مع ذخيرة تقدر بـ 300 صاروخ ، حيث يجري الخبراء الروس تدريب ضباط الجيش السوري على آليات استخدامها .

المصدر : مراسلون + وكالات