الأخبارسورية

تركيا تتهم الولايات المتحدة بتقاسم النفط مع الأكراد في سوريا

وجهت الحكومة التركية اتهامات ضد الولايات المتحدة الأمريكية بتقاسم النفط السوري مع الأكراد في سوريا.

وذكرت “الأناضول” التركية، أن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اتهم الولايات المتحدة الأمريكية، بتقاسمها مع قياديين أكراد، النفط في سوريا والعراق.

وقال صويلو أن “شركاؤنا الإستراتيجيون (أمريكا) يقفون معنا، لقد أدرجوا 3 من إرهابيي “بي كا كا” على قوائم المطلوبين، ولكن خلف الكواليس في سوريا والعراق يقولون لهؤلاء الإرهابيين 25 بالمائة من النفط لنا و75 لكم، وهذا كيل بمكيالين”.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت السفارة الأمريكية في أنقرة منذ أيام أن واشنطن عرضت مكافآت مالية بملايين الدولارات مقابل معلومات عن 3 قياديين من حزب “العمال الكردستاني”، فيما أعلنت أنقرة أن هذه الخطوة جاءت “متأخرة”.

وتسيطر القوات الكردية، والتي تحظى بدعم أمريكي، على مساحات واسعة في شمال وشمال شرق سوريا، بعد طرد تنظيم “داعش” الإرهابي منها، وتتولى الإدارة الذاتية الكردية تسيير شؤونها.

وتسبب الدعم الأمريكي للمقاتلين الأكراد في سوريا توتر شديداً في العلاقات بين أنقرة وواشنطن .

اقرأ المزيد : قسد والولايات المتحدة يبدآن بسرقة حقل التنك النفطي ثان أكبر حقل في سورية

وأعلنت الرئاسة التركية مؤخراً أن أنقرة تتوقع من الولايات المتحدة قطع كل علاقاتها بوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا.

وتعتبر الولايات المتحدة “حزب العمال الكردستاني” تنظيماً إرهابياً، مثلما تعتبره السلطات التركية التي تخوض عمليات عسكرية ضده بجنوب شرقي تركيا وشمال العراق.

زر الذهاب إلى الأعلى