الأخبارسورية

تناوبوا عليها لـ 4 ساعات ..تفاصيل اغتصاب الفتاة الألمانية من قبل 7 سوريين وألماني

تتابع السلطات في ألمانيا التحقيق في قضية اغتصاب 7 سوريين و ألماني لفتاة في 18 من عمرها منذ أيام في مدينة فايبورغ والتي أثارت موجة غضب شعبي في المدينة .

وكانت تقارير إعلامية أفادت مؤخراً أن فتاة ذهبت إلى نادي ليلي برفقة صديقتها لحضور حفلة موسيقى “التكنو” تعرضت بعدها لـ اغتصاب جماعي من مجموعة شبان بين أشجار في حديقة قرب النادي يوم 14 تشرين الأول الجاري.

تفاصيل اغتصاب الفتاة

وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية ، فإن الرجل الألماني  والسوريين السبعة تناوبوا على اغتصاب الفتاة طيلة أربع ساعات

وتوصلت النتائج ، يوم الثلاثاء، إلى أن أحد المشتبه فيهم قدم مادة “الإكستازي” المخدرة للضحية ثم اشترى لها مشروبا كحوليا قبل أن يبدأ الاعتداء، وفقاً لمسؤولين محليين.

وأضافت الصحيفة أن أعمار السوريين المشتبه فيهم بقضية اغتصاب الفتاة تتراوح ما بين 19 و29 عاما، أما المتورط الألماني فيصل سنه إلى 25 عاما، وخلفت الجريمة ردود فعل غاضبة في المدينة، في حين تتابع الشرطة التحقيق حول معرفة ما إذا كان المشروب الكحولي الذي قدمه المشتبه فيهم قد تضمن مادة غير معروفة.

وأظهرت صورة متداولة على الانترنت المشتبه فيه الرئيسي، مجد.ح، 21 عاما، وهو يمسك سلاحا رشاشا في منطقة خالية في سوريا.

 

ودخل مجد إلى ألمانيا عام 2014، وسبق أن استدعته الشرطة الألمانية في وقت سابق بسبب ضلوعه في حادثة اعتداء على أحد الأشخاص.

وحول ردود الفعل لدى السكان في ألمانيا، أفادت الشرطة أن نحو 500 شخص تظاهروا ضد الواقعة بدعوة من حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني، لكن متظاهرين مناوئين حذروا من ترويج “خطاب الكراهية”.

ومن المتوقع أن تثير هذه الحادثة مزيدا من الغضب تجاه المهاجرين في ألمانيا، التي انتهجت سياسة الباب المفتوحة أمام طالبي اللجوء سنة 2015.

مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى