قوات سوريا الديمقراطية تفرض حالة طوارئ في الرقة تحسباً لهجمات من “داعش”

قالت قوات سوريا الديمقراطية ” قسد ” ، يوم الأحد، أنها فرضت حالة طوارئ وحظراً للتجول في مدينة الرقة، تحسباً لهجمات جديدة قد يشنها تنظيم (داعش) الإرهابي.

وذكرت وسائل إعلامية أن القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في مدينة الرقة، ذكرت في بيان صادر عنها، أن حالة الطوارئ وحظر للتجول سيطبق في أرجاء مدينة الرقة ابتداء من الساعة الخامسة من صباح الأحد ولغاية الخامسة من صباح الثلاثاء”.

وناشد البيان “السكان الالتزام بهذه التعليمات إلى حين إقصاء الخطر والقضاء على الإرهابين”.

وأوضح أن هذه التعليمات جاءت بناء على “معلومات تفيد بدخول مجموعات إرهابية تعمل لصالح مرتزقة” داعش” إلى مدينة الرقة”، مشيرا إلى أنها “بصدد تنفيذ هجمات تخل بالأمن والاستقرار العام”.

ويأتي ذلك بعد يومين عن إعلان “داعش” عن أول هجوم له على مدينة الرقة، منذ خروجه منها لصالح “ قوات سوريا الديمقراطية ” (قسد)، في تشرين الأول 2017، مشيراً إلى أن هجمات التنظيم تندرج ضمن عمليات أمنية تستهدف مواقع “قسد” في مناطق مختلفة بينها مدينة تل أبيض، وفقًا لما جاء في صحيفة “النبأ” التابعة للتنظيم.

كما سبق ووقعت عدة هجمات وتفجيرات، بواسطة عبوات ناسفة أو سيارات مفخخة، استهدفت “قسد” في محيط المدينة، في حين رجحت “قسد” أن تكون “داعش” المنفذ لتلك العمليات.

وبسطت ” قوات سوريا الديمقراطية ” التي تضم فصائل كردية وعربية مدعومة أميركيا، في تشرين الأول الماضي 2017، سيطرتها على مدينة الرقة ، بعد معارك دامت أشهر ضد “داعش”.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا