مشاهد مؤلمة من غرق قارب مهاجرين لبنانيين قبالة سواحل سوريا

توفي 33 شخص و نجى 16 من حادثة غرق قارب مهاجرين لبنانيين قبالة جزيرة أرواد على السواحل السورية

وأفادت مصادر إعلامية أن عدد الضحايا مرجح  للارتفاع كون القارب الغارق كان يحوي على الأقل 120-150 شخص

ونشر على وسائل التواصل مشاهد مؤلمة تظهر بعض الأشخاص الغارقين وسط الأمواج العاتية

مركب مهاجرين من #لبنان يغرق قرب جزيرة أرواد ونداء من مساجد أرواد لأصحاب الخير القادرين على المساعدة معلومات أولية عن جثث لا حول ولا قوة إلا بالله

تم النشر بواسطة ‏أبناء وأصدقاء جزيرة أرواد‏ في الخميس، ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٢

من جهته ، قال مدير عام الموانئ البحرية السـورية العميد سامر قبرصلي  أنه في الساعة 4.30 أبلغنا مدير ميناء أرواد عن وجود حالة غرق لشاب بالقرب من إحدى السفن الراسية، ثم أرسلنا زورق لاستكشاف الأمر وإنقاذه، عندها عثر على جثة طفل وبدأت جثث الضحايا بالظهور.

وأضاف أن غالبية الضحايا والناجين من حادثة غرق قارب المهاجرين عثر عليهم قرب جزيرة أرواد، ومنهم وجد عند منطقة عمريت و المنطار وغيرها من المواقع.

و أكد أن عمليات الإنقاذ توقفت قبل قليل نتيجة الأمواج العالية ما يشكل خطراً على فرق الإنقاذ، ولكن المخافر المنتشرة على طول الساحل تراقب الوضع.

الأكثر مشاهدة الآن