مراسلون

تعرف على بطاقة رجل الأعمال الخاصة بالدخول من سوريا إلى لبنان

تعمل غرفة تجارة حمص حالياً على إصدار بطاقات مخصصة لرجال وسيدات الأعمال بهدف تسهيل الدخول إلى لبنان وسط توقعات أن يعفى حاملها من دفع 100 دولار أميركي على الحدود اللبنانية السورية.

وقال خازن غرفة تجارة حمص سامر الصفوة في تصريحات لـ أثر برس، أن الهدف من إصدار البطاقات هو تسهيل دخول وخروج رجال الأعمال السوريين إلى لبنان، وذلك بعد اتفاق تم بين الجانبين اللبناني والسوري.

أما عن شروط استصدار البطاقة للراغبين بالحصول عليها، أوضح الصفوة أن سجل رجل الأعمال يجب أن يكون من الدرجة الأولى والممتازة، وأن يحظى بموافقة مجلس الإدارة.

وبالنسبة للتكلفة أشار الصفوة إلى أنها أن تكّلف حوالي 200 ألف ليرة سورية، وجرى طلب هذه البطاقات، ومن يود الحصول على البطاقة من قبل رجال وسيدات الأعمال عليه مراجعة إدارة الغرفة.

يأتي إصدار بطاقات بعد مطالبات كثيرة من سيدات ورجال الأعمال خاصة بعد صدور عدة قرارات عن نقل أموال بين المحافظات وتحديدها بمبلغ 5 ملايين ليرة، والصعوبات أمام المستوردين في تسديد الرسوم الخاصة بالمستوردات في الأمانات الجمركية والمرفأ وفروع المصارف.

ونظراً للصعوبات المذكورة تأتي أهمية حصول رجال الأعمال على بطاقة تؤمن لهم معاملة خاصة كون حجم معاملاتهم كبيرة ويتطلب ذلك مراعاة ظروفهم وتسهيل أعمالهم وإجراءاتها.

وسبق أن فرضت الحكومة على من يدخل لبنان لأيام قليلة ويعود إلى سوريا أن يدفع مبلغ 100 دولار على الحدود ومن المتوقع أن يعفى حامل البطاقة من دفع هذا المبلغ.

ولم يتبين بعد إن كانت تجربة إصدار غرفة تجارة حمص لبطاقات سيدات ورجال الأعمال ستعمم على باقي المحافظات بالمزايا ذاتها.

 

التعليقات مغلقة.