The news is by your side.

نائب أردوغان يكشف عن احتمال عودة العلاقات المباشرة بين أنقرة و دمشق

كشف نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا حياتي يازيجي، أن العلاقات بين دمشق وأنقرة قد تصبح مباشرة، مؤكداً أنه لايستطيع أن يجزم بعدم حدوث لقاء بين الرئيس بشار الأسد ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وقال يازيجي في تصريحات أجرتها معه صحيفة خبر غلوبال التركية، أن العلاقات مع دمشق قد تصبح مباشرة بعد أن تتطور وترتقي إلى مستوى أعلى.

واضاف يازيجي أنه يوجد عدة جوانب لحل المشكلات غير أن الحوار يشكل الجانب الأهم لحل المشكلات بالعلاقات الدولية. إما حوار بشكل مباشر أو غير مباشر.

وتابع أنه حتى اليوم كان الحوار يتم بطريقة غير مباشرة عند مستوى محدد. واليوم ارتفع هذا المستوى بعض الشيء والمناخ الذي سيتشكل بارتفاعه أكثر في المستقبل سيسهم في الخروج من هذا المستنقع القائم في سوريا منذ 11 عاما.

وعن احتمال عقد لقاء بين أردوغان والأسد، أشار يازيجي إلى أنه لا يستطيع أن يجزم بعدم حدوث هذا الأمر، مبيناً أن الأمر سينطلق من مستوى معين وقد يتطور مستقبلاً.

وكان الرئيس التركي أردوغان صرح سابقاً أنه رغم انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ عام 2013 إلا أنه كانت هناك لقاءات على مستوى جهازي المخابرات التركي والسوري.

وجاءت تصريحات المسؤول التركي يازيجي بعد أن كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن لقاء جرى بينه وبين وزير الخارجية السوري فيصل المقداد العام الماضي ودعوته للمصالحة بين ” المعارضة السورية ” و الحكومة السورية

ويأتي ذلك في الوقت الذي انتشرت فيه أنباء بأن تركيا تحشد قواتها العسكرية لشن عملية عسكرية ضد قسد شمال سوريا إلا أن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أكد أنه لاتوجد عملية عسكرية في سوريا.. بل سيكون هناك تحذير صغير.