لحل مشكلة التنقل بين ضفتي الفرات .. افتتاح جسر مائي في ديرالزور

افتتُح اليوم الأربعاء، جسراً مؤقتاً يربط بين ضفتي نهر الفرات في محافظة ديرالزور يساعد الأهالي على التنقل بعد أن دُمرت كل الجسور المماثلة خلال سنوات الحرب.

وذكرت وكالة سانا، أن رئيس الوزراء حسين عرنوس افتتح الجسر خلال زيارة على رأس وفد حكومي للاطلاع على عدد من المشروعات الخدمية والتنموية في المحافظة ونسب التنفيذ فيها.

ويمتد الجسر إلى مسافة 220 مترا وبعرض 10 أمتار، هو مصمم لحمولة تقارب 100 طن، وجرى تسيير حمولات بلغت 70 طناً بشكل تجريبي.

ولحل أزمة التنقل بين ضفتي النهر، سبق أن قام المسؤولين في ديرالزور في أيلول عام 2020 بافتتاح معبر طوفي عائم يربط بين حيي العثمانية وحطلة بمدينة دير الزور الواقعين على ضفتي نهر الفرات.

كما افتتحت محافظة ديرالزور في تشرين الأول عام 2019 جسراً عائماً يربط بين قريتي المريعية ومراط على ضفتي نهر الفرات. وكذلك لجوء الأهالي إلى العبارات المائية للتنقل عبر النهر إلا أن الأخيرة كانت شديدة الخطوة كونها تعرض الركاب لخطر الغرق والموت في أي لحظة.

يذكر أن جميع الجسور الموجودة على نهر الفرات في ديرالزور تعرضت خلال سنوات الحرب للتدمير بشكل كامل وهي جسر البعث، والجسر المعلق.

قد يعجبك ايضا