دمشق تدعم قرار الرئيس بوتين الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك

أكد الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية المغتربين، خلال كلمته في منتدى فالداي للحوار في موسكو، أن سوريا تدعم قرار الرئيس بوتين الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك.

وقال المقداد: “إن سورية تدعم قرار الرئيس بوتين الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك وستتعاون معهما، وإن يقوم به الغرب ضد روسيا حالياً مشابه لما قام به ضد سورية خلال الحرب الإرهابية”.

وأضاف: “إن كلمة الرئيس الروسي بوتين أمس كانت نقطة فاصلة للرد على الدول الغربية والتهديدات التي كانت تتكلم عنها هذه الدول لفترة طويلة”، مبيناً أن هذه الدول استباحت العالم ودعمت الإرهاب وتستخدم القوة وأساليب الخداع والضغط وتعتبر من يسير في نهجها ديمقراطياً وحراً بينما من يرفض الانصياع لنهجها معادياً للديمقراطية والحرية.

وفي سياق متصل، أشار المقداد إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي والميليشيات الانفصالية المدعومة منها تواصل سرقة ثروات الشعب السوري من نفط وقمح، كما يواصل النظام التركي دعم التنظيمات الإرهابية بسورية في انتهاك لقرارات الشرعية الدولية والتزاماته في تفاهمات أستانا.

الجدير بالذكر أن الرئيس السوري، بشار الأسد، أكد استعداد دمشق للاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، فيما اعتبر الرئيس الشيشاني، رمضان قاديروف، قرار الاعتراف بمثابة السبيل الوحيد للحل.

الأكثر مشاهدة الآن