أخبار محليةمحليات

مصدر في الكهرباء: لا يوجد برامج تقنين ثابتة والأيام القادمة أصعب لهذا السبب

أفاد مدير التخطيط في وزارة الكهرباء أدهم بلان، بأن الشهر الحالي والقادم هما الأصعب كهربائياً، ولن يكون هنالك برامج تقنين ثابتة في مختلف المناطق السورية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “الوطن”، قال بلان: “الشهر الحالي والقادم هما الأصعب كهربائياً في هذا الشتاء بسبب ارتفاع الحمولات والطلب على الكهرباء مقابل تراجع توريدات الغاز التي وصلت حتى حدود 7.5 ملايين متر مكعب يومياً خلال الأيام الأخيرة”.

وأضاف: “في الوقت الراهن لا يوجد برامج تقنين ثابتة لأن الكمّيات المتاحة من الطاقة الكهربائية هي التي تحدد برامج وساعات التقنين”.

وتابع: “إن محطات التوليد العاملة على الفيول نشاطها محدود ومعظمها قديم وذات مردودية متدنّية وهي تحتاج إلى صيانة وتأهيل”.

وأشار بلان إلى أن الحماية الترددية تنشط مع زيادة الحمولات على الشبكة بهدف حماية المنظومة الكهربائية وعدم تعريضها للتلف وخصوصاً في فترات الذروة، لافتاً إلى أنه في ظل الطلب المرتفع للكهرباء تكثر الأعطال الفنية على الشبكة وهذا ما يحتاج إلى نشاط ومتابعة أكثر، من قبل مكاتب الطوارئ وفرق الإصلاح والصيانة.

الجدير بالذكر أن معظم المناطق السورية تشهد واقع تقنين كهربائي مضاعف في الوقت الراهن وقد تصل إلى 5 ساعات قطع وساعة وصل، وفي مناطق أخرى في الأرياف 23 ساعة قطع وساعة واحد وصل.

زر الذهاب إلى الأعلى