سوريا .. غارات روسية على مسلحين خططوا لاستهداف الجيش التركي قرب ادلب

قالت وسائل إعلام روسية أن الطيران الحربي الروسي شن ليل الخميس – الجمعة 29-30 نيسان الجاري غارات جوية في سوريا استهدف بها مواقع لمسلحي جبهة النصرة و التركستان واللذين كانوا يخططون لشن هجوم على نقاط عسكرية تتبع لـ جيش النظام التركي قرب إدلب شمال سوريا

مراسلون – اخبار سوريا

وبحسب ما ترجم موقع مراسلون عن موقع rusvesna  الروسي ، فقد استخدم الطيران الحربي السوري قنابل من طراز FOTAB شديدة التأثير والتي دمرت مواقع لمسلحي النصرة و التركستان خلال إعدادهم لهجوم على نقاط تركية قرب إدلب

وقال الموقع – بحسب معلومات عسكرية روسية – أن القوات الجوية الفضائية الروسية ساعدت القوات التركية في إحباط الهجوم وأنقذت أفراد الجيش التركي من الموت

.وأضاف ، لقد فشلت أنقرة التي التزمت بموجب مذكرة تفاهم مع روسيا بشأن الوضع في إدلب ، في اجتثاث المنظمات الإرهابية في المحافظة.

وأن المسلحين الموالين لتركيا من ” الجيش الوطني ”  يفشلون في مقاومة إرهابيي هيئة تحرير الشام  و تنظيم حراس الدين وأنصار التوحيد.

هجمات المسلحين على الجيش التركي في سوريا

ويضيف الموقع ، هناك هجمات يومية من قبل المتطرفين على نقاط التفتيش ودوريات المسلحين الموالين لتركيا ، والمنطقة التي يسيطرون عليها آخذة في التوسع ، وهم أنفسهم ، وفقًا للمعلومات ، يعدون لهجوم على مواقع تسيطر عليها الحكومة السورية

ويشرح الموقع آلية هجوم مسلحي النصرة و تنظيم حراس الدين خلال اليومين الماضيين ، فقد نفذ مسلحو حراس الدين عمليتين هجوميتين ضد عصابات من المسلحين الموالين لتركيا في قرب إدلب .

وقتل بفعل الهجوم ثلاثة مسلحين من العصابات الموالية لتركيا و جرح 8

وفي 29 نيسان هاجمت العصابة ذاتها حاجزاً للقوات  التركية في منطقة تبعد 30 كم عن إدلب

و وفق لالتزامات روسيا باتفاق سوتشي مع تركيا ، فإن الجانب الروسي لا يمكنه أن يقف متفرجا ً على خروقات العصابات الجهادية ، وعليه نفذ الطيران الحربي الروسي في 30 نيسان الجاري غارات جوية عنيفة دمرّ بها عدة مواقع لتنظيمات جبهة النصرة وحراس الدين كانت تخطط لاستهداف قوات تركية

قتل خلال الضربات الجوية الروسية عدد من المسلحين وكما تم تدمير ذخيرة و تحصينات ومدافع رشاشة

مراسلون