وزير لبناني : اللاجئون السوريون سبب التدهور الاقتصادي

اعتبرت الخارجية اللبنانية أن سبب التدهور الاقتصادي في بلدها هم وجود اللاجئين السوريين لأنهم يؤثرون على الاستقرار.

وجاء ذلك على لسان وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة بحسب ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط حيث حمل اللاجئين السوريين مسؤولية التدهور الاقتصادي في البلاد.

وخلال اجتماع عقده وهبة مع أعضاء في مجلس الشيوخ الفرنسي اعتبر شربل أن وجود اللاجئين يؤثر استقراره واقتصاده.

وعرض الوزير على أعضاء المجلس الأوضاع التي يمر بها لبنان حالياً، والإجراءات الممكن اتخاذها من قبل مجلس الشيوخ الفرنسي؛ لمساعدة لبنان في الخروج من تلك الأزمات المالية، مشدداً على أهمية عودتهم إلى بلادهم بأمان وسلامة وعدم تعرضهم للمخاطر.

والجدير ذكره أن هناك أكثر من مليون ونصف سوري يعيش في لبنان منذ اندلاع الحرب في سوريا.