لا بوادر لحل للأزمة .. قرار بتخفيض مخصصات المحافظات من البنزين والمازوت

على وقع تكرار مشهد الازدحام أمام محطات البنزين وبشكل رهيب وانتظار توضيح سبب هذا الازدحام، نشرت وزارة النفط السورية توضيح بهذا الصدد.

ووفق ما جاء في توضيح الوزارة الذي نشرته عبر حساباتها الرسمية، فإن السبب “تأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها إلى القطر بسبب العقوبات والحصار الأمريكي الجائر ضد بلدنا”.

وعليه، وبهدف الاستمرار في تأمين حاجات المواطنين وإدارة المخزون المتوفر وفق أفضل شكل ممكن؛ فقد تم وبشكل مؤقت تخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة ١٧% وكميات المازوت بنسبة ٢٤% لحين وصول التوريدات الجديدة التي يتوقع أن تصل قريباً وبما يتيح معالجة هذا الأمر بشكل كامل.

فيما جاء على لسان مصدر في وزارة النفط لصحيفة “الوطن” فإن نسبة التخفيض في محافظة دمشق بلغت نحو 30% أي أن نسبة تخفيض مادة البنزين تتجاوز 225 ألف ليتر يومياً، بينما تجاوزت النسبة 45% في ريف العاصمة وذلك بعد تخفيض الكمية من البنزين من 495 ألف ليتر يومياً إلى 225 ألف ليتر.

وأوضح المصدر أن نسبة التخفيض تختلف بين محافظة وأخرى وفقاً للكميات المخصصة لكل محافظة، مؤكداً احتمال أن يكون هذا التخفيض لهذا الشهر فقط، على أن تعود الكميات إلى طبيعتها مع بداية الشهر القادم.

لا بوادر لحل للأزمة .. قرار بتخفيض مخصصات المحافظات من البنزين والمازوت

تابعوا مراسلون على