نائب محافظ دمشق: الازدحام على البنزين له علاقة بالحالة النفسية للناس

كشف نائب محافظ دمشق أحمد نابلسي عن أن عدد طلبات دمشق من مادة المازوت 44 طلب يومي، كما تحدث عن أزمة البنزين الحالية وسببها.

ووفقاً لصحيفة الوطن، أكد نائب محافظ دمشق أحمد نابلسي عن سعي المحافظة إلى تخصيص أكبر كمية متاحة من مادة المازوت لتوزيعها للتدفئة.

وقال إن الكميات التي كانت واردات محافظة دمشق من مادة المازوت خلال الأشهر الثلاثة الماضية قليلة بحيث لم يتجاوز عدد الطلبات35 طلباً من مادة المازوت، والآن أصبحت الكمية 44 طلباً يومياً اعتباراً من الشهر الحالي، مضيفاً: “في وقت تحتاج فيه المحافظة الى55-60 طلباً يومياً لتغطية حاجتها لكل الفعاليات الخدمية والاقتصادية”.

وفيما يتعلق بتأمين حاجة المواطنين من مازوت التدفئة، أكد النابلسي أنه يتم الآن تزويد المواطنين بالدفعة الأولى وهي 200 ليتر.

وعن سبب الازدحام الأخير على محطات البنزين بين النابلسي أنه لا يوجد قلة في المادة الآن، مضيفاً: “كان عدد طلبات البنزين التي تصل دمشق يومياً خلال الأشهر الثلاثة الماضية بمعدل 53 طلباً يومياً، والآن ومنذ بداية الشهر الحالي زادت إلى 58 طلباً”.

وتابع: “المسألة لها علاقة بالحالة النفسية للناس، فبمجرد أن يرى المواطن أن هناك رتلاً من السيارات ينتابه شعور أن المادة ستنقطع”.

يشار إلى أنه يوجد في دمشق 12 محطة عامة و15 محطة خاصة ومحطتان لبيع بنزين الأوكتان 95، في حين أكد النابلسي أن دمشق تحتاج إلى أكثر من تلك الكميات لتغطية استهلاك السيارات الزائرة لدمشق من المحافظات لأنها عاصمة ويرتادها عدد أكبر من أي محافظة، إضافة لسيارات ريف دمشق التي ترتاد العاصمة بشكل يومي، كل ذلك يزيد أعباء الطلب على المحروقات في دمشق.

نائب محافظ دمشق: الازدحام على البنزين له علاقة بالحالة النفسية للناس

تابعوا مراسلون على