حرق منازل للسوريين في بلدة بشرّي بعد جريمة قتل شاب لبناني على يد شاب سوري

سادت حالة من الغضب على السوريين عقب جريمة وقعت أمس، حيث أقدم مواطن سوري على إطلاق النار على مواطن لبناني في منطقة بشري قم عمد إلى تسليم نفسه لقوى الأمن الداخلي في لبنان.

جريمة بشّري:

وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام ، قام الجيش اللبناني بتسيير دوريات راجلة ومؤللة في منطقة بشرّي لإعادة الهدوء الى المنطقة بعد توتر ساد المنطقة في اعقاب قيام السوري (م.خ.ح) بإطلاق النار على المواطن جوزيف طوق إثر إشكال فردي بينهما فيما عمد القاتل الى تسليم نفسه الى قوى الأمن الداخلي وبوشرت التحقيقات في سرايا طرابلس.

حرق منازل للسوريين بلدة بشرّي بعد مقتل شاب لبناني على يد شاب سوري

إذ خيمت حالة من الغصب على أوساط أهالي بشري إثر الجريمة ، فقاموا بتنفيذ تجمع حول السراي، في حين قام عدد من شبان البلدة بإحراق منازل يقيم فيها سوريون وذلك بعد طردهم من المنطقة.

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، حالة الغضب التي تسود “بشرّي” في شمال لبنان كما أظهرت مقاطع فيديو أخرى محاولة لطرد السوريين من منازلهم.