بفضل تيك توك … شابة تلتقي بشقيقتها التوأم بعد 24 عاماً

جمعت منصة تيك توك الشهيرة بشقيقتين إندونيسيتين توأم بعد انفصالهما لـ 24 عاماً بسبب خرافات محلية وعنف طائفي.

ونجحت منصة تيك توك في لم شمل الشقيقتين بفضل مقطع فيديو على الشبكة عن طريق الصدفة.

وبحسب “اليوم السابع”، أن إحدى الفتاتين وتدعى إليس تريني موستيكا، والتي تمتلك آلاف المتابعين على تطبيق تيك توك قالت: “في البداية لم أصدق ذلك.. اعتقدت أنها احتيال، شخص ما يشبهني فقط”.

و حملت الشابة البالغة من العمر 24 عاماً، التي ربتها عائلة تبنتها، مقاطع فيديو شاهدها بالصدفة جار أختها ترينا على بعد مئات الكيلومترات، وقال الجار لترينا إن مقاطع الفيديو على تيك توك مضحكة اعتقاداً منه أنها في الفيديو، لكنها قالت له إنها لا تملك حساباً على تلك الشبكة الاجتماعية.

وقالت تريني: “عندما بدأنا الحديث في أكتوبر، كانت تعرف أسماء والدي وكانت لديها صورة من طفولتي. كانت تعرف أني عشت في أمبون منذ فترة طويلة. وبعد ذلك، أرسلت لي حسابها الشخصي على فيس بوك ورأيت أننا متشابهتان للغاية، خاصة في طفولتنا”.

و وفقاً لموقع abc الأمريكى أن الشقيقتين تريني موستيكا وشقيقتها ولدتا في عام 1995 بمدينة أمبون، من عائلة أصلها من جاوة الغربية، في الأرخبيل الإندونيسي، وبسبب المعتقدات والخوف من مرضهما في الوقت نفسه، أوصى حكيم كبير السن بتربية التوأم بشكل منفصل، وكان الوالدان يزوران الوالدين بالتبني بشكل منتظم.

وفي تشرين الأول / أكتوبر الماضي وبعد أكثر من عشرين عام تمكنت الأختان من الإلتقاء مرة أخرى، وتواصلان الآن توثيق حياتهما اليومية في مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي.