التسهيلات التي قدمها مرسوم خدمة العلم للشباب السوريين

نتج عن المرسوم التشريعي رقم (31) لعام 2020 الذي أصدره الرئيس بشار الأسد والقاضي بتعديل بعض مواد المرسوم التشريعي رقم (30) تاريخ 3-5-2007 وتعديلاته المتضمن قانون خدمة العلم ، تسهيلات للشباب السوريين الراغبين بالعودة إلى بلادهم وعليهم خدمة علم.

التسهيلات التي قدمها مرسوم خدمة العلم

وعن التسهيلات، تحدث العميد أحمد سليمان مدير عام الإدارة العامة لوزارة الدفاع في لقاء مع التلفزيون السوري أمس، مبيناً أن المرسوم ينص على أنه يحق فقط للمكلف بالخدمة الإلزامية الذي تقرر وضعه بخدمة ثابتة وهو شخص لديه درجة عجز معينة يقرها المجلس الطبي دفع بدل نقدي مقداره 3 آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية وهذا الأمر اختياري وليس إلزامي.

ومن التسهيلات التي جاءت في التعديلات المتعلقة بالبدل النقدي، فقد تم تخفيض المبلغ من 8 آلاف دولار أمريكي إلى 7 آلاف دولار أو ما يعادلها بالليرة السورية لمن كانت له 4 سنوات إقامة دائمة ومستمرة خارج سوريا قبل أو بعد دخوله سن التكليف.

وبموجب المرسوم الجديد أصبح هناك شرائح للراغبين بدفع البدل الخارجي بعد أن كانت شريحة واحدة وكلما كانت هذه الفترة أطول ينخفض المبلغ وأضيفت شريحة 6500 دولار أو ما يعادلها بالليرة السورية للمكلف الذي ولد خارج سوريا وأقام في دولة عربية أو أجنبية وأتم 10 السنوات قبل دخوله سن التكليف كما طرأ تعديل بما يخص خدمة الاحتياط لمن هم خارج البلد.

والتعديل الأبرز كان في المادة (26) التي كانت تنص على الإعفاء الصحي من خدمة الاحتياط ، والإضافة الجديدة في المرسوم شملت الإعفاء أيضاً من خدمة الاحتياط للمقيم خارج سوريا إقامة دائمة لمدة لا تقل عن سنة بعد دفع بدل نقدي مقداره 5 آلاف دولار أمريكي.

وهنا أشار العميد سليمان إلى أن السوريين الموجودين في أوروبا يستطيعون دفع قيمة البدل النقدي بعملة اليورو أو الدولار.

كما أعطى المرسوم المكلف المقيم خارج سوريا الانقطاع عن بلد الإقامة لمدة لا تتجاوز 90 يوماً في العام الميلادي الواحد وأعطاه حق الوجود ضمن سوريا لمدة 60 يوماً إضافية تزيد على مدة 90 يوماً السابقة مقابل دفع مبلغ 200 دولار أمريكي مبيناً أن هذه المدة لا تحتسب من المدة اللازمة لدفع البدل النقدي.

التسهيلات التي قدمها مرسوم خدمة العلم للشباب السوريين