من كافتيريات دمشق .. امرأة تستدرج الفتيات لشبكة دعارة سرية والتسعيرة بالدولار!

ألقت إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص في دمشق القبض على امرأة تستغل الفتيات لتشغيلهن بشبكة دعارة بعد استدراجهن من الكافتيريات.

ونشر موقع “صاحبة الجلالة” أن معلومات من شخص مجهول وصلت لإدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص فرع المكافحة الداخلية قسم المراقبة والمتابعة ، تفضي بوجود شخص يقوم بتشغيل الفتيات بالدعارة السرية.

ضبط شبكة دعارة في دمشق :

وجاء في المعلومات الواردة للإدارة، أن الشخص المذكور يقوم بإرسال الفتيات إلى الشقق المفروشة لممارسة الجنس مع الزبائن والعمل على تسفيرهن إلى لبنان مقابل المنفعة المادية.

وبعد تقصي المعلومات ، تم نصب كمين من قبل قسم المتابعة وإلقاء القبض على الشخص المدعى عليه وعلى المدعوة “ل ” والمدعو “ن” .

واعتر المقبوض عليهم باستغلالهم الفتيات لتشغيلهن بالدعارة وبأنهم يديرون شبكة كاملة سرية في دمشق حيث يعملون على إقناع الفتيات بالسفر الى لبنان بحجة وجود عمل وراتب جيد ومكان إقامة.

وبعد موافقة الفتاة على السفر يتم إرسالها إلى لبنان وعند وصولها يقوم أحد المتعاونين معهم باصطحابها لشقة في بيروت يوجد ضمنها عدد من الفتيات لاحتجازها بعد أخذ كل ما لديها من أوراق شخصية لضمان عدم هروبها وبعد إحضار زبون يتفق معه على المبلغ ويتم قبض 100 دولار عن كل فتاة وفي حال رغب الزبون بإبقائها لديه لمدة معين يختلف المبلغ على أن يعيدها عند انتهاء هذه المدة.

وبعد أن تسببت ظروف كورونا بمنعهم من السفر، قام المقبوض عليهم باستئجار شقة وإيواء الفتيات فيها بعد أخذ هوياتهن وإحضار زبائن لهن.

بالتحقيق مع المدعو “ن” اعترف أنه يعمل على وضع مادة الحشيش المخدر للفتيات بعلم المدعوة ” ل” لضمان استمرارهن في العمل.

كما اعترفت المدعوة “ل” باستغلال الفتيات واستدراجهن في بعض الأحيان من خلال جلوسها في إحدى الكافيتريات وعرض عمل مناسب براتب جيد عليهن.

من كافتيريا في دمشق .. امرأة تستدرج الفتيات لشبكة دعارة سرية والتسعيرة بالدولار!