طبيب نساء غير أخلاقي ينجب 17 طفل من مريضاته دون علمهن

كشفت تقارير إخبارية عن إنجاب طبيب نساء لـ17 ولد من مريضاته دون علمهن باستخدام حيواناته المنوية لتخصيب بويضاتهن.

حيث أقدم طبيب هولندي متخصص في عمليات المساعدة على الاخصاب على استخدام حيواناته المنوية دون علم المريضات وأنجب منهن ما لا يقل عن 17 ابن.

وذكر موقع “أيه بي سي نيوز” أن طبيب أمراض النساء جان ويلدشوت، كان يعمل في مستشفى صوفيا ، المعروف الآن باسم مستشفى إيزالا ، في مدينة زفولا من العام 1981 حتى عام 1993.

وكان الطبيب الراحل، يعمل خلال تلك الفترة في مجال التلقيح الصناعي، ولكنه كان يستخدم حيواناته المنوية في تلقيح بويضات المريضات دون علمهن.

وأعلن مستشفى “إيزالا” الواقع بشمال شرق هولندا، عن القضية اليوم بالنيابة عن الأبناء المعنيين بالأمر وكشف أنه قد تمت مقارنة البيانات بعد ذلك بالحمض النووي الخاص بأحد أبناء الطبيب الشرعيين، وقد وجد تطابق بين عينات الحمض النووي الموجودة في العديد من بنوك الحمض النووي التجارية، وبين أحد أفراد عائلة الطبيب.

وفضحت القصة بعد أن قام بعض الأبناء الذين أصبحوا بالغين، بالبحث عن آبائهم البيولوجيين.

واعتبر بيان المستشفى أنه لا يمكن استبعاد أن يكون الطبيب قد أنجب المزيد من الأبناء واعتبر المستشفى أن سلوك الطبيب غير مقبول أخلاقياً.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها مثل هذه الحادثة في هولندا، ففي العام الماضي تم اكتشاف أمر طبيب خصوبة استخدم حيواناته المنوية لتلقيح النساء، وكان قد أنجب ما لا يقل عن 49 طفلاً دون إخبار الوالدين أنه كان يستخدم الحيوانات المنوية الخاصة به.

طبيب نساء غير أخلاقي ينجب 17 طفل من مريضاته دون علمهن

قد يعجبك ايضا