جريمة مروعة… سوري يقتل زوجته ويضعها داخل أكياس ثم ينتحر

أقدم رجل سوري في لبنان على الانتحار بعد ارتكابه جريمة قتل بشعة بحق زوجته أمام أطفاله.

وأفادت السلطات اللبنانية بأن مواطناً سورياً يدعى “ع. ط” من مواليد 1976 أقدم على الانتحار بتاريخ 10 تشرين الأول، بواسطة مسدس حربي أمام مستشفى رياق، دون معرفة الأسباب وراء ذلك.

جريمة مروعة... سوري يقتل زوجته ويضعها داخل أكياس ثم ينتحر

وتبين لاحقاً، نتيجة المتابعة الحثيثة والتحريات المكثفة التي قامت بها مفرزة استقصاء البقاع لمعرفة دوافع الانتحار، بأن معلومات وردت للمفرزة حول جريمة قتل قام بها “ع. ط” بحق زوجته قبل انتحاره وأخفى الجثة في محيط منزله، وهو من أصحاب السوابق بجرم قتل.

وعند معاينة المكان المذكور، تبين وجود “ريغار” صرف صحي مصبوب بالباطون حديثاً، وتم إزالة الغطاء عنه ليتم العثور على خمسة أكياس بداخلها جثة مقطعة.

وتم التعرف على الجثة وهي لزوجته “ش، غ” من مواليد 1977، سورية الجنسية.

فيما أكد أطفال الجاني من زوجته الأولى (البالغة أعمارهم بين 4 و 6 سنوات) الشاهدان على جريمة القتل، قيام والدهم بقتل زوجته وتقطيعها ووضعها داخل أكياس.