أبخازيا التي أعفت السوريين من الفيزا.. ماذا ستوفر للمستثمرين السوريين؟

افتتحت اليوم في دمشق سفارة جمهورية أبخازيا بحضور وليد المعلم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين.

ويأتي افتتاح السفارة عقب يوم واحد من توقيع اتفاق بين سوريا وأبخازيا يقضي بإعفاء مواطني البلدين من تأشيرة الدخول (الفيزا).

تاريخ أبخازيا :

وكانت أبخازيا منطقة متنازع عليها تقع على الساحل الشرقي للبحر الأسود، أعلنت استقلالها عن جورجيا عام 1991 ، وباتت جمهورية مستقلة عن جورجيا ، تحظى باعتراف دولي من روسيا ونيكاراغوا وفنزويلا وناورو وسوريا.

أبخازيا التي أعفت السوريين من الفيزا.. ماذا ستوفر للمستثمرين السوريين؟
أبخازيا التي أعفت السوريين من الفيزا.. ماذا ستوفر للمستثمرين السوريين؟

وجمهورية أبخازيا، يطلق عليها بالأبخازية ( أبسني ) والتي تعني بلد الروح ، هي بلد زراعي يقطنها الأبخاز وهم من أقدم المجموعات العرقية في القوقاز.

تقع أبخازيا على الساحل الجنوبي الشرقي للبحر الأسود على مسافة تصل 220 كم ، تبلغ مساحتها 8.7 ألف كيلو متر مربع .

السياحة في أبخازيا :

ووفقا لتقارير الحكومة الأبخازية، فإن القطاعات الأكثر جاذبية هي السياحة والمرافق الخاصة بالمنتجعات ، الصناعات الغذائية ، الصناعات التحويلية ، البناء ، الزراعة المتطورة .

والجزء الأكبر من السياح القادمين بهدف الاصطياف أو العلاج يمضون فترة الإقامة في مدينة غاغرا حيث يوجد أكثر من 70% من المرافق الصحية و السياحية الأبخازية في مدينتي غاغرا و بيتسوندا .

كما يوجد الكثير من المراكز السياحية ، الفنادق، البيوت المخصصة للسياح الواقعة في مناطق قريبة من البحر تم بناء معظمها في الحقبة السوفياتية و بعضها يعود تاريخها إلى الفترة الروسية القيصيرية.

اقتصاد أبخازيا :

وأبخازيا هي من أغنى بلاد العالم من حيث الموارد الطبيعية، تمتلك الجمهورية احتياطيات من الفحم (أكثر من 5.3 مليون طن) ، الخث ، الرخام ، الجرانيت ، الحجر الجيري ، الطباشير ، الحجر المسامي ، الباريت ، الدولوميت ، الرصاص ، ومواد البناء المختلفة.

وتوجد حقول نفط وغاز صغيرة على الجرف البحري، تعد ابخازيا من الدول الأولى في العالم من حيث توافر المياه حيث أن 57% من الأراضي الجمهورية مغطاة بالغابات (497 ألف هكتار) و يبلغ إجمالي احتياطي الغابات 114.5 مليون متر مكعب.

يوجد في أبخازيا قانون ” الإستثمارات الأجنبية في جمهورية أبخازيا ” و الذي يوفر الدعم الحكومي للمستثمرين الذين ينفذون مشاريع استثمارية في البلاد من خلال توفير مزايا مختلفة وهذه تعتبر فرصة للمستثمرين السوريين.