دمشق .. سيدة تعمل في الدعارة نقلت الإيدز لشخصيات مهمة

أثارت حادثة غريبة في دمشق الاستغراب ، تمثلت بإلقاء القبض على سيدة تبين أنها مصابة بفيروس الإيدز ونقلته لعدد من الشبان والشخصيات المهمة.

ونشر موقع “صاحبة الجلالة” تفاصيل القضية التي بدأت بملاحقة المتعاملين بغير الليرة السورية ، حيث تم القبض على سيدة ثلاثينية وتبين تورطها بجرائم دعارة منذ سنوات.

وخلال التحقيقات ، تبين أنها أوقفت أكثر من مرة بجرم الدعارة في سوريا ولبنان ، ما تطلب إجراء تحاليل طبية لها لتكشف أنها تحمل فيروس الايدز.

وأفادت المتهمة بالتحقيق معها بأنها لم تكن على علم بإصابتها ، وأنها كانت تنتقي زبائنها بعناية لتمارس الجنس معهم في منزلها بمشروع دمر في دمشق .

وتستمر التحقيقات للتوصل للأشخاص الذين كانت على علاقة معهم للتحقق من احتمال إصابتهم بالفيروس كونه يوجد بينهم متزوجين.

ورجحت التحقيقات أن المتهمة أصيبت بالعدوى إما عن طريق تاجر مخدرات معروف في لبنان ، أم من شخص أجنبي من ذوي البشرة السوداء كان يتردد على منزلها.