تركيا .. اعتقال صحفي كشف هوية ضابط مخابرات تركي قتل في ليبيا ودفن بشكل سري

اعتقلت قوات الأمن في تركيا ، صحفي تركي بسبب تقرير له كشف فيه عن مقتل أحد أفراد جهاز المخابرات التركية في ليبيا وتشييعه بشكل سري.

وبحسب وسائل إعلام تركية ، الصحفي المعتقل هو مدير الأخبار بموقع “أودا تي في” (Odatv) ويدعى  باريش ترك أوغلو.

وبينت الوسائل التركية ، أن سبب اعتقال الصحفي باريش هو تقرير عرض على “أودا تي في” عن تشييع جنازة أحد أفراد جهاز المخابرات التركية حيث قتل في ليبيا ، وكشفه الصحفي عن اسمه.

ونوّهت الوسائل التركية المحلية ، إلى أن تشييع جنازة الضابط التركي تم في مقاطعة مانيسا الغربية يوم الثلاثاء ، ولكن جرى بصمت ودون مشاركة أي مسؤول تركي رفيع المستوى.

واتهمت السلطات التركية الصحفي ترك أوغلو في مذكرة الاعتقال ، بفضح هوية أحد أفراد جهاز المخابرات التركية في ليبيا.

كما نشر الصحفي التركي مراد أغير ، نشر تقريرا عن تستر الحكومة التركية عن مقتل قيادات رفيعة المستوى من الجيش التركي خلال الاشتباكات في ليبيا ، وقال إن لديه معلومات حول أن العقيد السابق بالجيش التركي ، أوكان ألتناي Okan Altınay’ın ، الذي تقاعد بعد انقلاب 15 يوليو/ تموز 2016 قتل في ميناء طرابلس ، وتم دفنه في مسقط رأسه في ظل تعتيم كبير.

يشار إلى أن تركيا تدخلت عسكرياً في ليبيا وأرسلت جنود ومستشارين أتراك ، ومسلحين سوريين من المجموعات الإرهابية التي تدعمها تركيـا لدعم حكومة الوفاق في مواجهة قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر ، كما أعلنت تركيا في وقت سابق ، عن سقوط عدد من القتلى الأتراك في طرابلس، رغم أن أردوغان قال إنه أرسل 35 جندياً فقط .