استدرجها ثم قتلها ثم فجر جثتها بقنبلة.. وزارة الداخلية تنشر تفاصيل جريمة في السويداء

نشرت وزارة الداخلية السورية ، تفاصيل جريمة قتل بشعة حدثت في السويداء راح ضحيتها امرأة تم قتلها وتفجير جثتها لإخفاء معالمها .

وأوردت وزارة الداخلية عبر صفحتها في فيسبوك ، أن مخفر شرطة سليم في محافظة السويداء عثر بأحد الطرق الزراعية ، على جثة مجهولة الهوية لامرأة مشوهة المعالم.

 

ولم يتعرف سكان المنطقة على هوية الجثة إلا أنه من خلال البحث والتحقيق ، وبعد ورود معلومات عن اختفاء امرأة تدعى ( س. ح )، في بلدة جرمانا بريف دمشق ، تم التعرف عليها من قبل شقيقتها ، إذ عثر على حركة سفر للمغدورة إلى محافظة السويداء بتاريخ وقوع الجريمة.

وبمباشرة التحقيق ، تم الاشتباه بشخص يدعى ( فريد . ف ) وهو من سكان السويداء وكان يقيم معها في منطقة جرمانا .

وتبين من التحقيقات أن الامرأة كانت تمتلك منزلاً ثم قامت ببيعه ، والمدعو ( فريد . ف ) اشترى لها منزلاً آخر في جرمانا.

واعترف ( فريد . ف ) بقتله ( س. ح )، بعد استدراجها إلى محافظة السويداء بحجة زيارة المعالم الأثرية ، حيث قام أدخلها في أحد الطرق الزراعية وأقدم على خنقها برباط قماشي ، وأخذ ما يثبت شخصيتها ، ثم رمى قنبلة عليها لتشويه معالمها .

وعن دوافع الجريمة ، أقر الفاعل بأنه كان يهدف للاستيلاء على منزلها التي قامت بتسجيله باسمه لينوب عنها في معاملة نقل الملكية كونها كانت تثق به.

وبالفعل ، قام القاتل بعد قتل الامرأة ببيع المنزل بمبلغ 7 ملايين و600 ألف ليرة سورية ، وخبّأ مبلغ 5 ملايين في منزله تم استردادها .