محمد رمضان ممنوع من الغناء بـ قرار من هاني شاكر

توالت الأزمات على الفنان محمد رمضان ، إثرَّ مشكلته الأخيرة مع الطيار أشرف أبو اليسر والتي اشتهرت إعلامياً باسم قضية ” الطيار الموقوف ” وما رافقها من حملات هجومٍ ومقاطعة شُنت ضده .

وكانت أولى أزماته إلغاء حفله واستبعاده من قبل اللجنة المنظمة لمباراة السوبر المصري ، والتي كان من المقرر إقامته يوم الخميس القادم في دولة الإمارات ، وذكرت مصادر صحافية أنه تم إلغاء دعوة رمضان للحفل ، وأن الاتفاق معه تم من خلال مجلس أبو ظبي الرياضي وأن مهمة المجلس الآن إنهاء هذا التعاقد .

وجاءت الأزمة الثانية بإعلان نقيب المهن الموسيقية في مصر الفنان هاني شاكر إلغاء حفلات مطربيِّ المهرجانات ووقف التعامل معهم نهائياً بمن فيهم رمضان ، ومنعهم بموجب القرار من إحياء حفلاتٍ عامة أو خاصة ، مما يعني إلغاء كل حفلات الأخير التي كانت قد أعلن عنها في وقتٍ سابق .

وأعلن نقيب الموسيقيين أن محمد رمضان لن يحصل على أية تصاريح تخوله الغناء أو إقامة الحفلات مجدداً ، باعتبار أنه لم يلتزم بالقواعد العامة المتبعة في الغناء .

وأوضح أن رمضان كان يحصل على تصاريح بالغناء على خلفية انتسابه إلى النقابة ، وكونه عضواً عاملاً في المهن التمثيلية ولكنه تجاوز التعليمات الخاصة بالنقابة أكثر من مرة ولم يتوقف عن التجاوزات بعد الانذارات التي وجهت إليه .