عصابة تعتدي على لاجئ سوري رفض ممارسة الجنس مع امرأتين

اعتدت عصابة في النمسا مؤلفة من رجلين وامرأتين ، على لاجئ سوري رفض ممارسة الجنس مع الامرأتين بعد أن طلبتا منه ذلك.

وذكرت صحيفة “كرونن تسايتونغ” النمساوية ، إن رجل سوري يبلغ من العمر 58 ، في مدينة لينتس النمساوية ، تعرض لاعتداء بالضرب من قبل رجلين وامرأتين مجهولين .

وعن تفاصيل الحادثة ، أوردت الصحيفة أن اللاجئ السوري كان في متنزه “فولكس غارتن”، الساعة الثامنة مساءً عندما نادته امرأة في أحد المراحيض وكانت معها امرأة ثانية.

وسألته إحداهن إن كان يرغب بممارسة الجنس معهما فرفض ، لتتصرف معه بعدوانية وتمسكه من سترته ، ثم اتصلت برجلين وطلبت منهما الحضور .

وجاء الرجلان وقاما باحتجاز السوري أمام جدار وسلبا منه محفظته ثم لاذ الأربعة بالفرار إلى مكان مجهول ، ولم يتم بعد التعرف على أحد منهم.