صاحب محل “ورد” في جرمانا يستدرج الفتيات لمشاهدة افلام إباحية وممارسة الجنس

ألقت إدارة الاتجار بالأشخاص في ريف دمشق ، القبض على شخص يستدرج الفتيات ويبتزهن لممارسة الجنس معه بعد أن يعرض عليهم افلام إباحية في هاتفه وكمبيوتره.

ونشر موقع “صاحبة الجلالة” تفاصيل القضية كاملة ، التي بدأت من محل بيع “الأزهار” في منطقة جرمانا ، إذ عمد صاحب المحل للتحرش بإحدى الفتيات.

وقدمت الفتاة التدي تدعى (ن) شكوى ضده لدى إدارة الاتجار بالأشخاص ضد صاحب المحل ، وجاء في إفادتها أن المدعو يدعى ( م ، ل ) وهو صاحب محل أزهار في جرمانا حاول التحرش بها عندما دخلت للمحل لتشتري باقة ورد لأحد أقاربها في المشفى.

وبينت الفتاة أن صاحب المحل طلب منها الجلوس وانتظار تجهيز الباقة، ثم قام بتشغيل أغاني عبر كمبيوتره و كان يعرض بعض الصور الخليعة والأفلام الإباحية أثناء التشغيل.

ثم حاول صاحب المحل إعطاء الفتاة كرته وطلب منها التواصل معه “للاستمتاع” لكنها خرجت مسرعة من المحل.

وبعد تقديم شكوى ضده ، توجهت دورية للمحل ، وتم القبض عليه وقد أغلق باب المحل على نفسه من الداخل ليشاهد افلام وصور خليعة مخلة بالأدب على لابتوبه الخاص.

وعثرت الدوريات بداخل جاهز اللابتوب على أفلام إباحية ، كما تم العثور على 4 هواتف موبايل فيها أرقام لفتيات يراسلهن باسم وهمي ويدعوهن لممارسة الجنس ، وعثر أيضاً على مجموعة من الكروت التي يوزعها على الفتيات ولا تحوي اسمه الحقيقي.

واعترف ( م ، ل ) بأنه يشاهد الأفلام الإباحية ويحفظها على اللابتوب والهواتف الجوالة التي معه ، ليريها للفتيات اللواتي يحضرن لمحله لشراء الورد بعد استدراجهن ، ثم يطلب منهن ممارسة الجنس معه.

يذكر أنه قبل أيام ألقت إدارة الاتجار بالاشخاص القبض على شبكة دعارة ، بناء على معلومات حول قيام صاحب محل بيع عطورات في منطقة جرمانا ، باستدراج الفتيات بزعم تأمين عمل لهم ، ثم يجبرهن على ممارسة الدعارة لدى صديقه وبشكل سري .