شبكة دعارة ثانية في جرمانا تستغل الفتيات القاصرات وتشغلهن بالرقص العاري

ألقت لإدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص في دمشق ، القبض على “قواد وداعرة” في ملهى ليلي يديران شبكة لاستغلال القاصرات وتشغيلهن بالـ دعارة .

ونشر موقع “صاحبة الجلالة” تفاصيل القضية التي بدأت بورود معلومات عن وجود شخص وسيدة في ملهى ليلي بمنطقة جرمانا ، يستغلون القاصرات لتشغيلهن بالرقص شبه عاريات.

وجاء في المعلومات أن الشخص المدعو (س، ص ) الذي يدير الملهى ، ومعه المدعوة (أ، ط) كانوا يجبرون الفتيات القاصرات أيضاً على ممارسة الدعارة معهم .

وتم نصب كمين للمدعوين من قبل إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص ، وألقي القبض عليهما وعلى أشخاص لهم علاقة بشبكة الدعارة نفسها ، وهم  ” ح، ن ” الذي يعمل “بودي غارد”  لإرهاب الزبائن وحماية القاصرات أثناء عملهن ، و “و، م ” الذي ينسق الرقص العاري للقاصرات على الطاولات ، و “ح،ح” والقاصرتين ” ه ،  ط ”  و” ن، ز”.

واعترف صاحب الملهى المدعو (س، ص ) بأنه والداعرة (أ، ط) كانا يقومان بتشغيل الفتيات ، ومهمة الأخيرة كانت إحضار الفتيات مقابل مبلغ مقابل كل حفلة هو 10 آلاف للفتاة ، وللقاصر 7 آلاف ، على أن تتقاضى (أ، ط) مبلغ 20 ألف مقابل كل فتاة يومياً.

كما اعترف البودي غارد ” ح، ن” بأنه كان يتعامل مع الزبائن التي لا تدفع أو التي يريدها أن تدفع زيادة عن “التعرفة” الموضوعة من قبل صاحب الملهى “س. ص” .

وخلال الشهر الماضي ، تم ضبط شبكة دعارة أيضاً في منطقة جرمانا تتنقل ما بين لبنان وسوريا ، حيث كان صاحب محل عطورات يستدرج الفتيات بزعم محاولة تأمين عمل لهن خارج سوريا ثم يجبرهن على ممارسة الدعارة لدى صديق له.