خطوات مهمة للتخفيف من تساقط شعر المرأة بعد الولادة

تعاني المرأة بعد الولادة ، من مشكلة تساقط الـ شعر بكثرة ، وذلك بشكل خاص في الأشهر الثلاثة الأولى بعد عملية الإنجاب.

ويعود السبب الرئيسي لهذه المشكلة هو نقص هرمون الاستروجين الحاد في الدم ، إضافة الى خسارة كميات عالية من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الضرورية في الفترة الممتدة ما بين الحمل والولادة.

أبرز الخطوات للتخفيف من تساقط الـ شعر في هذه المرحلة:

النظام الغذائي الصحي والمتوازن

لتخفيف تساقط الشعر ، لا تهملي الالتزام بنظام غذائي متوازن لضمان تزويد الجسم بكافة العناصر الصحية والضرورية لك ، وذلك من خلال الحصول على كميات مناسبة من البروتينات والفيتامينات والمعادن.

ولنتائج سريعة وملحوظة احرصي على تناول السلمون ، والبيض ، والبطاطا الحلوة ، إضافة الى المكسرات والفاكهة المجففة ، فضلا عن منتجات الألبان قليلة الدسم ومختلف أنواع الحبوب الكاملة كالشوفان.

ولا تترددي بالحصول على كميات كافية من الخضروات الورقية كالخس والسبانخ المفيدة أيضا لشعرك.

الحصول على كميات كافية من المياه

لمنع تساقط الشعر ، من الضروري شرب كميات كافية من الماء والسوائل والعصائر الطبيعية الطازجة ، وذلك بما لا يقل عن ليترين يوميا ، لضمان حماية شعرك من الجفاف والتقصف والتلف.

دلكي فروة رأسك باستمرار

لزيادة تدفق الدورة الدموية وتقوية الشعر وتدعيم نموه ، احرصي على تدليك فروة الرأس بشكل يومي لحوالي 5 الى 10 دقائق يوميا ، ومن المفيد أيضا القيام بهذه العملية من خلال استعمال زيت جوز الهند أو اللوز أو إكليل الجبل.

ممارسة التمارين الرياضية الدورية لمنع تساقط الـ شعر

تعتبر التمارين الرياضية من الخطوات الضرورية التي يجب اعتمادها لتفادي تساقط الشعر بعد الولادة والحد من هذه الحالة المزعجة ، وذلك لأن الرياضة المنتظمة والدورية تساهم في التخلص من التوتر من جهة ، وتساعد على تحسين الدورة الدموية للبشرة من جهة أخرى ، ما يزيد من وصول الأوكسجين إلى الشعر ويساهم في تنشيط وتحفيز نموه.

المستحضرات العلاجية

هناك مستحضرات متخصصة لعلاج مثل هذه الحالات طورتها اهم الشركات العالمية وهدفها اعادة انبات الشعر وتعزيز نموه