طرد 10 طلاب سعوديين من أمريكا بتهم متفرقة من بينها استغلال الأطفال جنسياً

تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية طرد عشرة طلاب عسكريين سعوديين على الأقل بتهم متفرقة من بينها تهم جنسية وتهم بارتباطهم بجماعات متطرفة.

وذكر موقع “يورونيوز” الأمريكي ، أنه تم اتخاذ هذا القرار على خلفية حادثة إطلاق النار التي نفذها متدرب سعودي يدعى محمد الشمراني  في فلوريدا ، خلال برنامج سعودي للتدريب العسكري في إحدى قاعات الدروس في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية الأمريكي ، ما أسفر حينها عن مقتل 3 بحارة وإصابة 8 أشخاص.

وخلال التحريات التي أجرتها وزارة الدفاع الأمريكية في الحادثة بحسب ما نشرت قناة “CNN”، تم الكشف عن وجود أشخاص من المتدربين مرتبطين بمجموعات متطرفة ، أو يمتلكون مواد إباحية تتعلق بالأطفال .

فيما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن التحقيق الذي أجراه مكتب (إف بي آي) خلص إلى أن عدداً من هؤلاء المتدربين لم يبلّغ عن سلوكيات المهاجم قبل الهجوم المذكور سابقاً.

يذكر أنه يتلقى حوالي 5000 عسكري من أنحاء العالم تدريبات في الولايات المتحدة الأمريكية ، بينهم قرابة 850 سعوديين .